الاحتلال يفكك ويزيل بؤرة استيطانية استحدثها المستوطنون جنوب نابلس

نابلس - "القدس" دوت كوم - عماد سعاده - فككك الجيش الاسرائيلي وأزال، فجر اليوم الثلاثاء، بؤرة استيطانية كان المستوطنون قد استحدثوها مؤخرا فوق جبل صبيح في أراضي بلدة بيتا جنوب شرق نابلس واطلقوا عليها اسم "ابيتار".

وأكد رئيس بلدية بيتا، فؤاد معالي، ازالة البؤرة الاستيطانية رادا ذلك الى الوقفة الصلبة التي وقفها الاهالي في رفضهم القاطع للاستيطان فوق أراضيهم، آملا ان تكون هذه الصفحة من التوتر قد طويت.

وقالت مصادر محلية بأن عشرات المستوطنين قد انتشروا في المنطقة وقاموا باعمال عربدة احتجاجا على فيام قوات الاحتلال بازالة البؤرة الاستيطانية.

ووصف عدد من الاهالي قيام قوات الاحتلال بتوفير الحماية للمستوطنين عند اقامتهم هذه البؤرة الاستيطانية ومن ثم العمل على ازالتها بانها محاولة لجس نبض الاهالي واصحاب الارض وقياس مدى ردة فعلهم واستعدادهم للدفاع عن أراضيهم، في حين وصفها آخرون بانها "مسرحية هزلية" هدفها ايحاء الاحتلال للعالم بأنه لا يشجع المستوطنين وممارساتهم.

وكان المستوطنون قد نصبوا في الآونة الاخيرة عدة بيوت متنقلة (كرافانات) في منطقة جبل صبيح جنوب بيتا، معلنين ولادة البؤرة الاستيطانية "ابيتار"، وذلك في اعقاب عملية سلفيت التي قتل فيها مستوطن طعن عند مدخل مستوطنة "ارئيل".

ونظم اهالي بلدة بيتا والمناطق المجاورة وقوى وفعاليات نابلس فعاليات احتجاجية خلال الايام الاخيرة تخللها مواجهات عنيفة مع قوات الاحتلال، عكست مدى صلابة الاهالي في الدفاع عن اراضيهم ورفضم لمصادرتها وجعلها لقمة سائغة امام غول الاستيطان.