غزة : فصائل فلسطينية تحمل الاحتلال نتائج التصعيد وتؤكد حقها في المقاومة

غزة - "القدس" دوت كوم - حملت فصائل فلسطينية في قطاع غزة، مساء اليوم السبت، الاحتلال الإسرائيلي نتائج أي تصعيد عسكري بعد الحادثة التي وقعت عند الحدود الشرقية لخانيونس جنوب قطاع غزة.

وقال حازم قاسم، الناطق باسم حركة (حماس) في تصريح مقتضب، ان حركة (حماس) تحمل الاحتلال تداعيات التصعيد العسكري ضد قطاع غزة، مؤكدا على حق المقاومة في الرد على الاعتداءات الإسرائيلية.

بدوره، قال داود شهاب، الناطق باسم حركة الجهاد الإسلامي "إن حدود قطاع غزة أشواك وبنادقها مشرعة وسواعد أبنائها تقذف الغضب في وجه الحصار والعدوان"، مشددا على حق المقاومة في الرد على أي محاولات من الاحتلال للاستفراد بالشعب الفلسطيني.

من جانبها، قالت لجان المقاومة في فلسطين أن العملية شرق خانيونس تأتي في إطار الرد على توغلات الاحتلال في الحدود الشرقية لقطاع غزة.

واعتبرت اللجان في بيان لها عملية التفجير التي استهدفت قوة عسكرية اسرائيلية "رسالة مهمة تؤكد جاهزية المقاومة وحضورها الفوري ويقظتها التامة في الدفاع عن الشعب الفلسطيني والرد على اعتداءات الاحتلال".

وأضافت "إن أي حماقة صهيونية اتجاه قطاع غزة سترتد على العدو الصهيوني وأن المقاومة لن تقف مكتوفة الأيدي وسيكون لها الحق في الرد لردع العدو عن التمادي في جرائمه وعدوانه".