عارضة أزياء تكشف تفاصيل خيانة ترامب لزوجته معها

رام الله - "القدس" دوت كوم - كارين مكدوغال تنضم لست عشرة إمراة اتهمن الرئيس الامريكي إما بالتحرش بهن أو بإقامة علاقات جنسية معهن.

قالت عارضة مجلة بلايبوي السابقة كارين مكدوغال لمجلة ذا نيويوركر الأمريكية إنها أقامت علاقة جنسية مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لمدة تسعة أشهر بين عامي 2006 و2007.

وذكرت مكدوغال، البالغ عمرها 46 عاماً، تفاصيل علاقتها بترامب في مذكرة أرسلتها للمجلة الأمريكية التي نشرتها يوم الجمعة.

ونفى ترامب على لسان متحدث للبيت الأبيض إقامته علاقة بمكدوغال، مضيفاً أن الأمر برمته مجرد قصة قديمة لخبر كاذب.

وتأتي مزاعم مكدوغال بعد أسابيع من إعلان الممثلة الإباحية ستورمي دانييلز عن إقامتها لعلاقة جنسية مع ترامب عام 2006.

وقالت دانييلز إن المحامي الخاص بترامب، مايكل كوهين، اشترى صمتها بمبلغ 130 ألف دولار أمريكي حتى لا تكشف النقاب عن العلاقة خلال الانتخابات التي أتت بترامب لسدة الحكم عام 2016.

وطبقاً للنيويوركر، حاولت مكدوغال بيع قصتها لمجلة ذا ناشونال إنكوايرر التي اشترتها منها بمبلغ 150 ألف دولار دون أن تنشرها.

وتقول النيويوركر إن ناشر الإنكوايرر ديفيد بيكر، وهو صديق مقرب من ترامب، اشترى قصة مكدوغال حتى يمنعها من الانتشار في وسائل إعلامية أخرى.