أم خسرت طفلها الرضيع بسبب خطأ شائع ترتكبه أكثرية الأمهات لدى إطعام أطفالهن!

رام الله-"القدس" دوت كوم- إن كنتِ تلجئين إلى إطعام طفلكِ عن طريق زجاجة الرضاعة، فأنتِ تحتاجين حتماً إلى الإطلاع على تجربة هذه الأم مع خطأ شائع ترتكبه الأكثرية في هذا الخصوص!

فالأم Chloe Master تركت طفلها في عناية عرابته بعدما كانت تعاني من آلام مبرحة في الظهر، دون أن تعلم أنّها ستخسر رضيعها البالغ من العمر 4 أشهر في ذلك اليوم بسبب حادثة غير متوقّعة.

كلوي ورغم أنّها إختبرت هذه الخسارة منذ 3 سنوات تقريباً، إلّا أنّها أرادت مؤخراً نشر ما حدث معها على مواقع التواصل الإجتماعي لتوعية الأهل من خطأ خطير للغاية.

فالعرابة التي تدعى Claire أعطت الطفل زجاجة الحليب، وذلك بعض وضعه في كرسي السيارة. ولكن نظراً إلى أن النعاس كان قد بدأ بغلبها، قامت برفع الزجاجة على بطانية ملفوفة تحت رقبته، وذلك كي يتمكن من شربها من تلقاء نفسه دون الجاجة لإمساكها له.

أم خسرت طفلها الرضيع بسبب خطأ رفع زجاجة الحليب

هكذا إستسلمت كلير للنوم على الأريكة بجانبه، لتستيقظ وتجد أن الصغير لا يتنفس، وقد فارق الحياة قبل أن يتسنى لها نقله إلى المستشفى.

فما كان السبب؟

بعد التحقيقات، تبيّن أن الحليب قد تجمّع في حلق الطفل الرضيع بسبب وضعية زجاجة الرضاعة، ما أدّى إلى دخوله في مجرى التنفس، والتسبب بإختناقه.

من خلال القصة المؤسفة هذه، أرادت الأم كلوي تحذير كلّ الأهل من خطر رفع زجاجة الرضاعة بهذه الطريقة سواءً من خلال إستعمال منشفة، بطانية أو وسادة.

أطباء الأطفال يحذّرون أيضاً من هذه الوضعية التي تعرض الطفل للإختناق، ناهيكِ عن أنّها تحرم الأم والطفل من الترابط العاطفي الذي يحدث ما بينهما أثناء الرضاعة، طبيعية كانت أم من خلال الزجاجة.

لذلك، ولحماية طفلك من الاختناق، إحرصي على إمساك الزجاجة بنفسكِ طيلة الوقت. وحتى لو بات قادراً على حمل الزجاجة بنفسه، لا يجب تركه دون إشراف ولو لبرهات!