أتلتيكو مدريد يكتسح كوبنهاجن في الدوري الأوروبي

رام الله- "القدس" دوت كوم- سحق أتلتيكو مدريد الإسباني، مضيفه كوبنهاجن الدنماركي، بأربعة أهداف لهدف، أمس الخميس، في ذهاب دور الـ32 من الدوري الأوروبي، على ملعب "باركن".

وسجل أهداف اللقاء لأتلتيكو مدريد، ساؤول نيجويز بالدقيقة 21، وكيفن جاميرو بالدقيقة 37، وأنطوان جريزمان بالدقيقة 71، وفيتولو بالدقيقة 77، فيما جاء هدف كوبنهاجن بواسطة فيكتور فيشر، بالدقيقة 15.

وستقام مباراة الإياب بين الفريقين، في مدريد، الخميس المقبل.

وقد واظب دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو، على طريقته المعتادة هذا الموسم (2-4-4)، بوجود توماس بارتي وساؤول، في وسط الملعب، ولعب الثنائي، كوريا، وكوكي، على الجبهتين اليمنى واليسرى، تحت المهاجمين، جريزمان وكيفن جاميرو.

وفي المقابل، اعتمد النرويجي ستوله سولباكن، مدرب كوبنهاجن، على نفس طريقة اللعب، موليًا اهتمامه للهجمات المرتدة.

وبدأ أتلتيكو مدريد اللقاء، بالضغط المبكر على كوبنهاجن، عبر فرصة أضاعها جريزمان في الدقيقة 8.

واستحوذ الضيوف على الكرة، حتى الدقيقة 10، بنسبة 69%، مقابل 31% لأصحاب الأرض.

وفجّر كوبنهاجن المفاجأة، بتسجيل الهدف الأول في الدقيقة 15، بواسطة فيكتور فيشر، بعد تمريرة رائعة من بيتر أنكيرسين.

لكن أتلتيكو عاد سريعًا للمباراة، بهدف من رأسية ساؤول، في الدقيقة 21، بعد عرضية جريزمان.

وبذلك أحرز ساؤول هدفه التاسع مع أتلتيكو مدريد، في البطولات الأوروبية، من بينها 8 كانت الأهداف الافتتاحية للفريق.

وكاد بيروس سوتيريو، لاعب كوبنهاجن، أن يسجل الهدف الثاني، لكن أنخيل مويا تعامل مع الكرة بشكل جيد، في الدقيقة 36.

ورد أتلتيكو مدريد، في أقل من دقيقة، على هجمة كوبنهاجن، بهدف لجاميرو من عرضية متقنة، أرسلها لوكاس هيرنانديز، بالدقيقة 37.

وحاول سوتيريو معادلة النتيجة لأصحاب الضيافة، في الدقيقة 40، من تسديدة قوية، لكن مويا كان بالمرصاد.

وكاد جاميرو أن يحرز الثالث لأتلتيكو مدريد، والثاني له، عبر تسديدة تصدى لها أولسن، حارس كوبنهاجن.

وبدأ أتلتيكو الشوط الثاني، كما أنهى الأول، بالضغط العالي على أصحاب الأرض، وكاد أنخيل كوريا أن يضيف الثالث، لكن حارس كوبنهاجن تألق بالدقيقة 46، ثم تصدى أيضًا لكرة جريزمان.

وجاء أول تغيير من سيميوني، لتنشيط الهجوم، بخروج كوريا في الدقيقة 59، ودخول البلجيكي، يانيك كاراسكو، قبل أن يدخل فيتولو بدلًا من جاميرو، في الدقيقة 69.

ونجح الفريق الإسباني في تسجيل الهدف الثالث، بالدقيقة 71، عن طريق جريزمان، بعد تمريرة من البديل، كاراسكو.

وكاد البديل الآخر، فيديريكو سانتاندير، أن يقلص الفارق لأصحاب الأرض، في الدقيقة 78، لكنه أهدر الفرصة.

وخطف فيتولو الهدف الرابع لأتلتيكو مدريد، في الدقيقة 77، فيما أجرى سيميوني التغيير الثالث، بخروج كوكي ونزول القائد جابي، ليزيد القوة الدفاعية في وسط الروخي بلانكوس، بالدقيقة 80.

وحرمت العارضة أندريا بافلوفيتش، لاعب كوبنهاجن، من تسجيل الهدف الثاني، في الدقيقة 84، عبر تسديدة قوية، لتنتهي المباراة بنتيجة (4-1).