[محدث].. عشرات الاصابات في مواجهات مع الاحتلال في بيتا وبيت فوريك وسالم

نابلس- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- قمعت قوات الاحتلال مسيرة سلمية توجهت لزراعة الأشجار في أراضي بلدة بيتا المهددة بالمصادرة لإقامة بؤرة استيطانية عليها، كما وقمعت تظاهرة في بلدتي بيت فوريك وسالم بمحافظة نابلس.

وانطلقت المسيرة من امام بلدية بيتا بمشاركة وزير شؤون الجدار والاستيطان وليد عساف، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي وعدد من ممثلي الفصائل والمؤسسات وعشرات المواطنين، واتجهت نحو جبل صبيح جنوب البلدة، لزراعة اشتال الزيتون في تلك المنطقة التي نصب المستوطنيون عليه بيوتا متنقلة تمهيدا لاقامة بؤرة استيطانية جديدة في المكان.

وافاد شهود عيان أن جنود الاحتلال انتشروا بكثافة في الموقع، وشرعوا بإطلاق الرصاص وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة نحو المشاركين في المسيرة، ما أسفر عن اصابة واحدة بالرصاص الحي، و ٣ اصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و٣٠ حالة اختناق بالغاز.

وكان المستوطنون شرعوا مؤخرا بإقامة بؤرة استيطانية تحمل اسم "أفيتار"، ونصبوا بيوتا متنقلة على الأراضي التي تعود ملكيتها لمواطنين من بلدات بيتا وقبلان ويتما.

وفي محافظة نابلس وقعت ايضا مواجهات في منطقة جبل القعدة في بلدة بيت فوريك شرق نابلس، أسفرت عن اصابة مواطنين بالرصاص المعدني و20 حالة اختناق بالغاز، كما واصيب نحو 10 مواطنين آخرين بحالات اختناق خلال مواجهات وقعت في بلدة سالم الواقعة شرق نابلس.