توقف محطة كهرباء غزة عن العمل والازمة تتفاقم

غزة- "القدس" دوت كوم- اعلنت شركة توزيع الكهرباء ان المحطة الوحيدة لتوليد الكهرباء في قطاع غزة ستتوقف عن العمل منتصف هذه الليلة (الاربعاء- الخميس)، بسبب نقص الوقود اللازم لتشغيلها، ما سيفاقم معاناة السكان لا سيما وان الخطوط المصرية انقطعت قبل اسبوع ايضا.

وتسبب انقطاع الخطوط المصرية في تحويل جدول الكهرباء من ست ساعات وصل مقابل 12 فصل، إلى أربع ساعات وصل فقط مقابل 12 فصل. اما الان فانه لم يعرف كيف سيكون جدول عمل الكهرباء بعد توقف محطة الكهرباء الوحيدة عن العمل هذه الليلة.

ومنذ بدء العملية العسكرية المصرية في سيناء تعطلت الخطوط المصرية، كما وتوقف إدخال الوقود لمحطة الكهرباء، لتبقى الخطوط الإسرائيلية هي الوحيدة التي تعمل، علما انها لا تغطي العجز الكبير.

وقال محمد ثابت مدير العلاقات العامة والإعلام في شركة الكهرباء، أن توقف المحطة عن العمل سيزيد من الأزمات التي تعصف بالقطاع، وسيهدد عمل قطاعات حيوية ومهمة، منها القطاع الصحي.

وأشار ثابت في تصريحات إذاعية إلى أنه لا يوجد حتى الآن جدول جديد، ولا يمكن التنبؤ بما يمكن توفيره من كهرباء لتوزيعها على المواطنين، مناشدا كافة الجهات بالتحرك من أجل إنقاذ الوضع الحالي.

وإثر الاعلان عن توقف محطة كهرباء غزة الوحيدة، حذر أشرف القدرة الناطق باسم وزارة الصحة في غزة من مخاطر ما قد يسببه ذلك على منظومة الخدمات الصحية والتداعيات القاسية على المرضى.

ويعاني القطاع الصحي من أزمات عدة، منها نقص الوقود في المستشفيات والأدوية، وتوقف اجراء مئات العمليات الجراحية في المستشفيات المختلفة بسبب توقف عمال شركات النظافة عن العمل نتيجة عدم صرف رواتبهم منذ أشهر.

ويتأثر السكان بشكل كبير في ظل أزمة الكهرباء التي تتسبب بالعديد من الأزمات المعيشية، مثل نقص المياه وإمكانية تعرض الأغذية للتلف، إلى جانب تعرض بضائع المحال والباعة للتلف وغيرها من الانعكاسات والاشكالات التي تمس كل مواطن.