اردوغان يحذر الشركات من التنقيب عن الغاز قبالة سواحل قبرص

انقرة- "القدس" دوت كوم- حذر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء الشركات العالمية من التنقيب عن الغاز في المياه القبرصية، وذلك بعد ايام من اعتراض سفن عسكرية تركية لسفينة تابعة لشركة النفط الايطالية العملاقة "ايني. وقال اردوغان في خطاب عبر التلفزيون "لا تظنوا اننا غير منتبهين للمحاولات الانتهازية للتنقيب عن الغاز الطبيعي قبالة قبرص".

وأضاف "نحن نحذر من يتخطون الحدود في قبرص (...) من الحسابات الخاطئة".

واتهم رئيس جمهورية قبرص نيكوس اناستاسيادس تركيا بانتهاك القانون الدولي إثر اعتراض سفينة الشركة الايطالية الجمعة.

واعلنت شركة" ايني" لوكالة الانباء القبرصية ان سفينتها أُمرت بالتوقف من قبل بوارج تركية الجمعة الماضي بحجة وجود "نشاطات عسكرية في المنطقة المقصودة"، وذلك بعد ابحارها للبدء باستكشاف القطعة 3 من المنطقة الاقتصادية الخالصة القبرصية. وقبرص مقسمة منذ اجتياح جيش تركيا للقسم الشمالي من الجزيرة عام 1974 ردا على انقلاب هدف لالحاقها باليونان. وتفصل بين القبارصة اليونانيين والقبارصة الأتراك "منطقة عازلة" تديرها الأمم المتحدة.

واثارت عمليات التنقيب عن الغاز التي تقوم بها جمهورية قبرص العضو في الاتحاد الاوروبي والمعترف بها دوليا التي تبسط سلطتها على ثلثي الجزيرة جنوبا، توترا مع انقرة التي تطالب بتعليقها لحين ايجاد حل لتقسيم الجزيرة.

واضاف اردوغان الثلاثاء "نحن نحذر الشركات الاجنبية التي تقوم بعمليات قبالة قبرص بعدم الثقة (بالقبارصة) كادوات في شؤون تفوق حدودهم وقوتهم".

وكان رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك دعا مساء الاثنين تركيا الى "تفادي التهديد والافعال الموجهة ضد اي عضو في الاتحاد الاوروبي والى ان تنخرط في علاقات جوار جيدة وهادئة".

من جهته التقى وزير الخارجية الايطالي انجيلينو الفانو الثلاثاء نظيره التركي مولود تشاوش اوغلو على هامش اجتماع التحالف الدولي ضد الجهاديين بالكويت.

ودعا الوزير الايطالي الى "التوصل الى حل مشترك في اطار احترام القانون الدولي ومصلحة ايني ودول المنطقة والمجموعتين القبرصيتين"، بحسب بيان للوزارة.

واضاف البيان ان الوزيرين "اتفقا على ضرورة ان تؤخذ في الاعتبار المصالح الوطنية لكل طرف ومشاغل الحكومات وذلك خصوصا بهدف الحفاظ على مناخ الثقة الضروري لمشاريع محتملة لاحقة في قطاع الطاقة، علاوة على المشاريع القائمة حاليا".

وأعلن وزير الطاقة القبرصي جورج لاكوتريبيس الخميس الماضي ان مجموعتي الطاقة الايطالية "ايني" والفرنسية "توتال" اكتشفتا مخزونا جوفيا كبيرا من الغاز في المياه القبرصية.

ونددت الخارجية التركية الاحد في بيان بالانشطة "الاحادية" لجمهورية قبرص "في ازدراء لحقوق القبارصة الاتراك غير القابلة للتصرف الملاك المشتركون للجزيرة وللموارد الطبيعية" لقبرص.

ودشنت جمهورية قبرص عمليات التنقيب قبل سبع سنوات قبالة سواحلها.