مدير الاستخبارات الأمريكية: روسيا ستحاول تقويض انتخابات 2018

واشنطن - "القدس" دوت كوم- قال مدير الاستخبارات الأمريكية اليوم الثلاثاء، إن روسيا ترى أن تدخلها فى انتخابات الرئاسة الأمريكية ناجح، وتعتبر انتخابات التجديد النصفي هذا العام بمثابة فرصة أخرى لشن هجوم.

وفى حديثه أمام لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، قال مدير الاستخبارات الأمريكية دانيال كوتس "لا يوجد شك" في أن روسيا ترى أن جهودها الرامية الى التدخل فى انتخابات عام 2016 كانت "ناجحة ."

وتابع أن موسكو "تعتبر انتخابات التجديد النصفي هذا العام 2018، فرصة ثانية لمحاولة التأثير على العملية الديمقراطية فى الولايات المتحدة".

وتقول وكالات الاستخبارات الأمريكية منذ فترة طويلة انها تعتقد أن روسيا حاولت التأثير على انتخابات عام 2016 لصالح ترامب، من خلال الدعاية على وسائل التواصل الاجتماعي واختراق رسائل البريد الإلكتروني الخاصة بالحزب الديمقراطي، وتنفي روسيا هذه الادعاءات.

وانتقد النائب الديموقراطي مارك وارنر، نائب رئيس اللجنة، ادارة الرئيس دونالد ترامب بسبب عدم قيامها بإعداد البلاد لتكرار الهجوم، قائلا ان الرئيس "ما زال ينكر التهديد".

ويستعد الحزبان السياسيان الرئيسيان فى الولايات المتحدة لانتخابات التجديد النصفي للكونجرس فى تشرين ثان/نوفمبر.

وسيسعى الحزب الجمهوري المحافظ الذي ينتمي إليه ترامب إلى الدفاع عن الأغلبية التي يمتلكها في مجلسي النواب والشيوخ، بينما يأمل الديموقراطيون في تحقيق انتصارات بسبب المشاعر القوية المناهضة لترامب.