مناقشة موضوع المصانع في منطقة ترقوميا

الخليل - "القدس" دوت كوم - بحث ملتقى رجال الأعمال الفلسطيني ممثلاً برئيس مجلس ادارته نافذ الحرباوي واعضاء المجلس باسل القاضي، محسن زلوم وسعدي السراحنة امس مع محافظ الخليل كامل حميد ونائبه مروان سلطان وعدد من الكوادر ورؤساء الاقسام، العديد من المواضيع الاقتصادية وعلى رأسها المصانع القائمة في منطقة ترقوميا، حيث عرض حميد الجهود الوزارية لحل الاشكاليات العالقة والتي تَعد بانفراجات قريبة.

واكد رئيس الملتقى العمل لدعم البنية التحتية للاقتصاد الفلسطيني والمساهمة في تمكين الصانع، واعلن رئيس الملتقى عزم الملتقى عقد مؤتمر وطني في نيسان القادم حول موضوع الملكية الفكرية والعلامات التجارية، مضيفاً ان الترتيبات سارية مع جميع الاطراف ذات الصلة، بهدف اخراج مؤتمر وطني يعكس القدر المطلوب من المسؤولية وعلى غرار مؤتمر "ديمومة وتطوير الشركات العائلية" الذي عقد في نفس الشهر منذ العام الماضي، ولاقى نجاحاً ملحوظاً ودافعاً لتوجه العديد من شركات الوطن نـحو مفهوم الحوكمة والادارة الرشيدة.

وناقش الطرفان سبل التعاون المشتركة في انجاح المؤتمر الخاص بالقطاع السياحي في الخليل الذي سيعقد في آذار القادم، بتنظيم من محافظة الخليل، مؤكدين على اهمية موضوع المؤتمر ومدى الحاجة اليه باعتبار ان الخليل تشكل احد الاضلاع الاربعة للسياحة الفلسطينية بالإضافة الى القدس وبيت لحم واريحا.

كما واستعرض المحافظ حميد العديد من فعاليات المؤتمر التي تهدف الى انشاء مسار سياحي في المدينة واثباتها على خارطة السياحة الوطنية والعالمية.