غنيم يبحث مع القنصل الفرنسي العام تحضيرات عقد مؤتمر المانحين الدولي

رام الله - "القدس" دوت كوم - التقى رئيس سلطة المياه مازن غنيم، امس ، مع القنصل الفرنسي العام بيير كوشار، ومديرة الوكالة الفرنسية كاترين بونو، في إطار التحضير لعقد مؤتمر المانحين الدولي في بروكسل في 20 آذار المقبل، من أجل البدء في مشروع المحطة المركزية لتحلية مياه البحر في غزة بتكلفة حوالي 650 مليون دولار.

وأشاد غنيم خلال اللقاء، بالدور الهام الذي تلعبه الحكومة الفرنسية في دعم الحكومة الفلسطينية بشكل عام وقطاع المياه بشكل عام، وأطلع الضيفين على آخر المستجدات في سبيل تحقيق مشروع المحطة المركزية، سواء من الجانب التقني للمشروع من خلال تسليم وثائق العطاء والتصميم للأعمال الملحقة بمشروع المحطة، وتسليم موقع محطة الطاقة الشمسية التابعة لمحطة التحلية المركزية للاستشاري المكلف، إضافة إلى الجوانب اللوجستية المتعلقة بالاستعداد لتأمين التمويل المتبقي للمشروع، والذي يقدر بحوالي 200 مليون دولار.

وحث غنيم، القنصل العام على الحضور والمشاركة الفاعلة في مؤتمر المانحين، وأكد أن نجاح المؤتمر يعني نجاح كافة الشركاء والداعمين في حماية غزة من كارثة إنسانية محتملة في العام 2020، بحسب كافة التقارير الدولية.

وفي سياق متصل، التقى غنيم بمدير فريق التنمية الاقتصادية في وكالة التنمية البريطانية، لتأكيد حضور ومشاركة بريطانيا في المؤتمر، وتم اطلاعه على آخر مستجدات المشروع.

وقال غنيم إن تنفيذ المشروع يندرج في إطار الجهود المبذولة لتحقيق أمن مائي لأكثر من مليوني مواطن في قطاع غزة.

يذكر أن هذه اللقاءات تأتي ضمن سلسلة اجتماعات مكثفة يعقدها غنيم مع كافة الأطراف الدولية، من أجل شحذ الهمم للحضور والمشاركة الفاعلة في مؤتمر المانحين، للبدء بتنفيذ أكبر مشروع مائي في فلسطين.