لافروف : أنظمة الدفاع الأميركية المضادة للصواريخ تكاد تطوق روسيا وتستهدف الصين

موسكو - "القدس" دوت كوم - قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأحد، إن أنظمة الدفاع الأميركية المضادة للصواريخ، تطوق روسيا تقريبا، على طول محيطها، وتستهدف الصين في نفس الوقت.

وأضاف لافروف، لقناة (روسيا1) : "بشكل عام، يتم نشر أنظمة الدفاع الأميركية في أراضي كوريا الجنوبية واليابان، تحت ذريعة الأسلحة النووية في كوريا الشمالية".

وتابع لافروف : "كما يتم، في ذات الوقت، نشر أنظمة الدفاع الأميركية في أوروبا، فالذي يمكن رؤيته بوضوح على الخرائط، أن هذه الأنظمة بأكملها، وبشكل مدهش، سواء عن طريق الصدفة أم لا، تكاد تطوق روسيا على طول محيطها، وفي ذات الوقت تستهدف الصين".

وقد ساءت العلاقات بين روسيا وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، عام 2014 في اعقاب ازمة اوكرانيا وضم شبه جزيرة القرم لروسيا واندلاع قتال بين القوات الحكومية الأوكرانية والانفصاليين في شرق البلاد.

وكان وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويجو، قد اعلن مؤخرا أن وجود قوات (الناتو) على حدود روسيا قد ازداد حجما بمقدار 3 مرات خلال الأعوام الـ 10 الأخيرة، وعلى حدود روسيا الغربية بمقدار 8 مرات.

وتعتبر طموحات حلف (الناتو) في التوسع شرقا من أهم القضايا الشائكة في العلاقات بين روسيا والغرب، حيث ترى موسكو في ذلك تهديدا لأمنها، وتتنافى مع الوثائق الأساسية التي تقوم عليها العلاقات بينها وبين الحلف.