عالقون بالجانب المصري يناشدون لإدخالهم لغزة

غزة - "القدس" دوت كوم - ناشد عالقون في الصالة المصرية من معبر رفح البري جنوب قطاع غزة، الرئيسين المصري عبدالفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس بضرورة الإسراع في إدخالهم إلى القطاع بسبب تردي أوضاعهم الصحية.

وقال العالقون في معبر رفح، اليوم الجمعة، إن السلطات المصرية تمنع دخول ما يزيد عن 70 عائلة بينهم أطفال مرضى إلى قطاع غزة وتطالبهم بالعودة إلى محافظة العريش. وأكد العالقون أن السلطات المصرية تستدعي عناصر الجيش المصري لإخراجهم بالقوة من الصالة المصرية.

وأغلقت السلطات المصرية معبر رفح البري في كلا الاتجاهين، بعد أن فتحته صباح اليوم أمام المسافرين من ذوي الاحتياجات الإنسانية والطلبة.

وقال مسؤول ملف الإعلام في معبر رفح، إن الجانب المصري أبلغهم بإغلاق معبر رفح بشكل مفاجئ، وذلك بسبب العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش المصري شمال سيناء.

وغادر يوم أمس الخميس عبر معبر رفح، 9 حافلات على متنها 806 مسافرين، وكذلك 18 سيارة إسعاف وعلى متنها 34 مرافقًا، فيما غادر يوم الأربعاء، 80 مواطنًا، وعاد 56 مواطنًا، في حين جرى إرجاع مسافرين اثنين.