راقصة روسية تنتصر في معركة ضد ترحيلها من مصر بعد اتهامها بالرقص شبه عارية

القاهرة- "القدس" دوت كوم - أثارت قضية الراقصة الروسية إيكاترينا أندريفا، الشهيرة باسم جوهرة تفاعل رواد شبكات التواصل الاجتماعي في مصر خلال الأيام القليلة الماضية، بعد تحقيق السلطات المصرية معها بتهمة "عدم الالتزام بمعايير بدل الرقص الشرقي"، ثم قرار ترحيلها قبل أن يتم إخلاء سبيلها مؤخرا.

وكانت وسائل إعلام مصرية قد أشارت يوم الثلاثاء الماضي أن نيابة قسم الجيزة استجوبت الراقصة الروسية البالغة من العمر 31 عاما، لارتدائها ملابس بدون شورت، بتهمة "التحريض على الفسق والفجور وإثارة الغرائز".

وألقت مباحث الآداب القبض على الراقصة أثناء عملها بملهى ليلى على كورنيش النيل، بتهم أخرى إلى جانب "التحريض على الفسق" ، حيث أن الراقصة الروسية دخلت مصر كسائحة قبل أن تمتهن الرقص الشرقي.

فن راقي

وذكرت صحيفة الأهرام الرسمية أن جوهرة أكدت أثناء التحقيقات أنها لا تتعمد رقص التعري، بل أنها تقدم فنا راقيا، متهمة الضابط الذي ألقى القبض عليها بإخفاء "الشورت" لإدانتها في القضية.

كما قدم دفاع الراقصة أوراق تثبت حصولها على تراخيص عمل داخل مصر.

وأمرت النيابة بإخلاء سبيل الراقصة بضمان مالي 5 آلاف جنيه.

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا شرائط فيديو لجوهرة وهي تتراقص شبه عارية وتشير بحركات تثير غرائز الشباب، ما دفع شرطة السياحة إلى التحرى عن الواقعة وإحالتها لنيابة الجيزة.

من جانبها، نشرت إحدى صفحات الفيس بوك التي تحمل اسم الراقصة الروسية صورة لها وهي ترفع أصبعيها بعلامة النصر مع تعليق " تم إيقاف الترحيل شكرا".

27544668_204396033447690_6034707483019805772_n