شقيق سامي خضيرة يرفض اللعب للمنتخب التونسي في مونديال 2018 معلنا السبب

برلين - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - أعلن راني خضيرة لاعب خط وسط فريق أوجسبورج الألماني لكرة القدم اليوم الأربعاء رفضه اللعب للمنتخب التونسي في نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، مرجعا السبب في ذلك إلى أنه لا يتحدث اللغة العربية.

وولد راني خضيرة لأم ألمانية وأب تونسي ، وهو الشقيق الأصغر لسامي خضيرة المتوج مع المنتخب الألماني بلقب كأس العالم 2014 في البرازيل.

وقال راني خضيرة (24 عاما) خلال مؤتمر صحفي "في الليلة الماضية، أبلغت الاتحاد التونسي لكرة لقدم بأنني لا أستطيع المشاركة في كأس العالم.. أفخر بأنهم فكروا في ضمي ولكنني ولدت في ألمانيا وأتحدث اللغة الألمانية فقط. التواصل على الملعب مهم للغاية بالنسبة لي ، لذلك سيكون الأمر صعبا بالنسبة لي نظرا لأنني أتحدث الألمانية فقط."

ولعب راني لمنتخبات الفئات العمرية بألمانيا، كما كان الحال بالنسبة لشقيقه قبل أن ينضم للمنتخب الألماني الأول.

وقال راني "هناك لاعبون يبذلون كل ما لديهم منذ أعوام من أجل اللعب للمنتخب التونسي. ولا أود انتزاع المكان منهم."