في ذكراه.. ديانة بوب مارلي تقوده لإدمان "الماريجوانا"

رام الله - "القدس" دوت كوم - يحتفل العالم، اليوم، بذكرى ميلاد أشهر مغني ريغي في العالم، روبرت نيستا مارلي، الشهير بـ «بوب مارلي»، ويصاحب شهرته الفنية، ادمانه «الماريجوانا» المعروف بالحشيش.

أشتهر أن «مارلي» يدخن الماريجوانا لأنه صاحب مزاج، والحقيقة أن تعاطيه الحشيش من تعاليم ديانته «الرستفارية» التي يعتنقها، والتى تعتقد أن «الماريجوانا» تقربهم من الإله.

وتعبتر الرستفارية راستا، ديانة ترى فى الإمبراطور هيلا سيلاسي الأول، الإمبراطور السابق لأثيوبيا، تجسيد للرب والذي يطلقون عليه اسم جاخ، وبالانجليزية Jah كما يراه معتنقو الديانة كجزء من الثالوث المقدس بوصفه المسيح المذكور في الإنجيل، والاسم رستفاري يأتي من راس وتعني الرأس (وهو اللقب الأثيوبي المعادل لمرتبة دوق) والجزء الثاني هو تافاري ماكونين، اسم قبل التتويج للامبراطور هيلاسيلاسي الأول.

ونشأت الحركة في جامايكا بين الطبقات العاملة والمزارعين السود في أوائل الثلاثينيات من القرن الماضي،من تأويل لنبوءة إنجيلية تقوم في جزء منها على حالة هيلا سيلاسي بوصفه الحاكم الأفريقي الوحيد في ذلك الوقت على دولة مستقلة تمامًا، وألقابه كانت ملك الملوك وسيد السادة، بحلول عام 2000 أصبح هناك مليون رستفاري من أتباع الديانة حول العالم، بالإضافة إلى أن تعداد ما نسبته 5 - 10 % من الشعب الجامايكي يعرفون أنفسهم بوصفهم رستفاريون.