"صندوق التشغيل" يستكمل توقيع اتفاقيات تعاون مع مؤسسات الإقراض

رام الله - "القدس" دوت كوم - استكمل الصندوق الفلسطيني للتشغيل والحماية الاجتماعية للعمال، امس، توقيع اتفاقيات تعاون مع مؤسسات الإقراض الشريكة ضمن المرحلة الثانية من مشروع "Startup Palestine".

وأوضح "الصندوق الفلسطيني"، أنه تم توقيع اتفاقيات تعاون مع شركة فيتاس فلسطين للإقراض، وشركة أكاد للتمويل والتنمية وشركة أصالة للتنمية والإقراض، لتنضم للشركات التي وقعت اتفاقيات خلال الشهر الماضي، وهي: شركة فاتن، وشركة الإبداع للتمويل متناهي الصغر، وشركة ريف للتمويل".

وقال رئيس مجلس إدارة الصندوق، وزير العمل مأمون أبو شهلا، "إن المرحلة المقبلة ستشهد اقدام الصندوق على تنفيذ العديد من مشاريع الإقراض التنموية الكبيرة والنوعية، بالتعاون مع البنوك المحلية، تنفيذا لاستراتيجية الحكومة القاضية بتجنيد نصف مليار دولار لضخها على شكل قروض ميسرة للخريجين، والعاطلين عن العمل".

وأوضح أبو شهلا "ان الصندوق يوشك على توقيع اتفاقية كبيرة مع بنك فلسطين بضمانات وزارة المالية في حكومة الوفاق، لمنح الاف القروض الميسرة للخريجين والعاطلين عن العمل في الضفة الغربية وقطاع غزة".

وأكد أن "صندوق التشغيل" أصبح قوة أساسية، ولديه القدرة على انجاز عملية التشغيل ودعم المبادرات الشبابية الهادفة، التي توفر فرص عمل ذاتية من خلال توسيع قدرة المشاريع القائمة وانشاء مشاريع جديدة.

ودعا جميع "شركات الإقراض" المتخصصة المنفذة للمشروع الى خلق أفكار إبداعية لتعظيم المنفعة للفئات المستهدفة والمحتاجة لهذا الدعم، وتشجيعهم على الاستثمار وخلق فرص عمل ذاتية ومستدامة.

من جانبها، قالت المدير التنفيذي لصندوق التشغيل ابتسام الحصري، إن المشروع هو عبارة عن مبادرة تعاون من خلال قرض مقدم من الوكالة الإيطالية للتعاون بقيمة 20 مليون يورو، حيث تم البدء بتنفيذ هذه المبادرة في العام 2014، بالشراكة مع وزارة المالية والتخطيط، حيث تهدف إلى تعزيز فرص الوصول والحصول على ائتمان للشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، وينفذ من خلال مؤسسات إقراض وطنية حاصلة على تراخيص من سلطة النقد.

وقالت، "إن القيمة الإجمالية للمرحلة الثانية من المشروع تبلغ 10 ملايين دولار من مخصص المرحلة الثانية، بالإضافة الى الدفعات المستردة من قروض المرحلة الاولى، والتي تم توزيعها وفق مجموعة معايير، منها الاهتمام بشريحة الشباب، وقطاع غزة والمخيمات، والقطاعات الإنتاجية وخاصة الزراعية".

ودعت الحصري كل من لديه الرغبة والحافز لامتلاك مشروعه الخاص، ويحتاج إلى دعم فني ومالي، إلى التوجه لإحدى الشركات المنفذة والشريكة للصندوق، خاصة الخريجين الجدد، للاستفادة من القروض المقدمة.