"التعاون" تطلق برنامج زمالة للابتعاث الجامعي

رام الله - "القدس" دوت كوم - اطلقت مؤسسة التعاون بشراكة رئيسة مع بنك فلسطين وبدعم جزئي من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، المرحلة السابعة من برنامج زمالة للابتعاث الجامعي لتطوير القطاع الأكاديمي، الذي يهدف إلى المساهمة في تحسين نوعية التعليم العالي وأساليب التدريس للمواءمة بين احتياجات سوق العمل ومتطلباته، عبر توفير مقومات عملية وبناء نموذج تعليمي بمواصفات عصرية فريدة.

وما يميز هذه الدورة عن الأعوام الماضية هو عدد الجامعات التي انضمت للبرنامج حيث بلغ 14 في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتشجيع أعضاء الهيئات التدريسية والباحثين ومساعدي البحث والتدريس على المشاركة في دورات متخصصة في مجال علاج مرض سرطان الثدي والعلوم المتنوعة، واستقطاب الجامعات لخبراء عالميين في ورشات تدريبية ومحاضرات علمية .

وقد استفاد من البرنامج حتى العام الماضي 140 مبتعثا، وتم انتاج أكثر من 42 ورقة بحثية في علوم مختلفة.

ومن المقرر أن تستمر مرحلة استلام الطلبات حتى 20 آذار المقبل .

وأكدت د. تفيدة الجرباوي مدير عام التعاون العمل على تحقيق رؤية التعاون للاستثمار في الفرد الفلسطيني منذ الصغر، عبر إبراز وتعزيز قطاع التعليم في فلسطين بجميع مراحله، وتوفير فرص التعليم المتكافئة لتطوير القدرات الابداعية وتوظيف التكنولوجيا لرفع جودة التعليم العالي، مؤكدة ان البرنامج أسهم في انجاز العديد من الأبحاث وحصل العديد من المبتعثين على جوائز عالمية نتيجة أبحاثهم.

بدوره تحدث رشدي الغلاييني، مدير عام بنك فلسطين عن الأهمية الكبيرة التي يوليها البنك لتمكين أجيالنا القادمة من الحصول على تعليم متميز، والتعرف على التجارب العالمية في مختلف العلوم الصحية والتكنولوجية، وتطوير المبادئ الاقتصادية، وعلوم الإدارة العامة والإدارة المالية والاقتصاد والعلوم الأخرى. بالإضافة الى ضرورة مواكبة المتغيرات العصرية والتطورات التكنولوجية ونقلها الى أرض الوطن . وأضاف أن برنامج "زمالة" هو باكورة المشاريع التي بادر الى تنفيذها البنك منذ العام 2011 واستمر بالشراكة مع التعاون لذات الهدف. معبراً عن تقديره الكبير لمؤسسة التعاون التي بذلت جهوداً كبيرة لإنجاحه على مدار السنوات القليلة الماضية.