صعود الأسواق الآسيوية بعد تعافي الأسهم الأمريكية

كانبرا- "القدس" دوت كوم- د ب أ - عادت أسواق الأسهم الآسيوية إلى الارتفاع في تعاملات اليوم الأربعاء، مدعومة بالارتفاع الكبير للأسهم الأمريكية مساء أمس.

وكانت المخاوف من ارتفاع معدل التضخم وزيادة العائد على السندات، واحتمالات زيادة أسعار الفائدة قد أثارت موجة مبيعات قوية في أسواق الأسهم العالمية خلال الأيام الماضية مما أدى إلى تراجع حاد في الأسعار.

وارتفعت الأسهم الأسترالية خلال تعاملات اليوم على خلفية ارتفاع الأسهم الأمريكية.

وفي بورصة سيدني الأسترالية، ارتفع مؤشر "إس أند بي/أيه.إس.إكس 200" الرئيسي لبورصة سيدني بمقدار 13ر64 نقطة أي بنسبة 1ر1% إلى 40ر5897 نقطة في أواخر تعاملات الصباح بعد أن كان قد ارتفع إلى 60ر5938 نقطة في بداية التعاملات. كما ارتفع المؤشر الأوسع نطاقا بمقدار 6ر71 نقطة أي بنسبة 21ر1% إلى 80ر6001 نقطة. وكانت الأسهم الأسترالية قد سجلت أمس الثلاثاء أسوأ تراجع يومي لها منذ عامين.

وارتفعت أسهم البنوك "أيه.إن.زد بانكنج" و"ناشونال أستراليا بنك" و"ويستباك" بما يتراوح بين 7ر0% و9ر0% خلال تعاملات اليوم، في حين تراجع سهم "كومنولث بنك" بنسبة 3ر0% بعد إعلانه تراجع أرباحه السائلة بنسبة 9ر1% خلال النصف الأول من العام المالي الحالي، حيث أعلن تخصيص حوالي 600 مليون دولار أسترالي نقدا لسداد الغرامات المحتملة لنزاعه القضائي مع السلطات الأسترالية.

وفي قطاع النفط ارتفع سعر سهمي "وود سايد بتروليوم" "سانتوس" بأكثر من 1% في حين ارتفع سهم "أويل سيرش" بنسبة 1% ، رغم استمرار تراجع أسعار النفط في تعاملات أمس.

وارتفع سعر سهم شركة التعدين العملاقة "ريو تينتو" بنسبة 3% قبل إعلان نتائجها للعام المالي الماضي في وقت لاحق من اليوم، في حين ارتفع سهم "فورتسكو ميتالز" للتعدين بأكثر من 2% وارتفع سهم "بي.إتش.بي بيلتون" بنسبة 2% تقريبا.

وفي أسواق الصرف استعاد الدولار الأسترالي جزءا من قيمته أمام الدولار الأمريكي حيث جرى تداوله بسعر 7886ر0 دولار أمريكي مقابل 7857ر0 دولار أمس.

وفي اليابان ارتفعت أسعار الأسهم بشدة اليوم حيث ارتفع مؤشر نيكي 225 القياسي بنسبة 3% في اعقاب ارتفاع الأسهم الأمريكي. كما ساهم تراجع قيمة الين أمام الدولار في تعزيز أسعار أسهم الشركات المعتمدة على التصدير.

وقد ارتفع مؤشر نيكي في أواخر التعاملات الصباحية بمقدار 7ر707 نقطة أي بنسبة 27ر3% إلى 94ر22317 نقطة، بعد أن كان قد ارتفع إلى 87ر22353 نقطة في بداية التعاملات. وكان مؤشر نيكي قد تراجع بما يعادل 73ر4% ليصل إلى 24ر21610 نقطة، مسجلا أكبر خسارة يومية منذ يونيو 2016.

وارتفعت أسهم الشركات الكبرى المعتمدة على التصدير بسبب تراجع الين، حيث ارتفع سهم "باناسونيك" بنسبة 6% تقريبا، و"سوني" بأكثر من 4%، في حين ارتفع سهم "متسوبيشي إلكتريك" بنسبة 3% تقريبا وسهم "كانون" بأكثر من 3%، كما ارتفع سهم "سوفت بنك جروب" بنحو 4% خلال التعاملات.

وفي أسواق الصرف ارتفع الدولار أمام الين خلال تعاملات اليوم إلى أكثر قليلا من 109 ين لكل دولار.

وارتفع مؤشر الأسهم التايوانية بأكثر من 2% وأسهم هونج كونج بنحو 2% والأسهم الإندونيسية والماليزية بأكثر من 1%، كما ارتفعت أسهم بورصة سنغافورة وشنغهاي، في حين تراجعت أسهم نيوزيلندا وكوريا الجنوبية.

كانت الأسهم الأمريكية قد انهت تعاملات، أمس الثلاثاء، بارتفاع كبير في جلسة تعاملات شديدة التقلب حيث بدأت التعاملات بتراجع كبير قبل أن تسترد خسائرها وتحقق مكاسب في ختام التعاملات. جاء ذلك بعد يوم من التراجع الحاد أمس.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي القياسي للأسهم الأمريكي في ختام تعاملات أمس بمقدار 02ر567 نقطة أي بنسبة 3ر2% إلى 77ر24912 نقطة، وارتفع مؤشر ستاندرد أند بورز (إس أند بي 500) الأوسع نطاقا بمقدار 20ر46 نقطة أي بنسبة 7ر1% إلى 14ر2695 نقطة، في حين ارتفع مؤشر ناسداك المجمع لأسهم التكنولوجيا بمقدار 36ر148 نقطة أي بنسبة 1ر2% إلى 88ر7115 نقطة.

كما تراجع مؤشر "داكس" الرئيسي للأسهم الألمانية أمس بنسبة 3ر2% وتراجع مؤشر "كاك 40" للأسهم الفرنسية بنسبة 4ر2% ،في حين تراجع مؤشر "إف.تي.إس.إي" للأسهم البريطانية بنسبة 6ر2% ومؤشر "إس.إم.آي" للأسهم السويسرية بنسبة 9ر0%.