الشاباك لمستوطنين متطرفين: لا تشعلوا المنطقة بالسعي خلف الانتقام

رام الله - "القدس" دوت كوم - ترجمة خاصة - ذكرت القناة العبرية الثانية، الليلة الماضية، أن جهاز "الشاباك" حذّر جهات إسرائيلية يمينيّة متطرّفة في مستوطنات بالضفة الغربية، من تنفيذ أي هجمات أو ردود فعل على العمليات الفلسطينية الأخيرة، باعتبار أنّ ذلك يسهم في إشعال المنطقة.

وبحسب القناة، فإن العديد من المستوطنين اليمنيين المتطرفين تلقوا مكالمات هاتفية من الشاباك والشرطة تحذرهم من أي ردود فعل أو أعمال انتقام يمكن أن تشعل المنطقة بعد عمليتي قتل الحاخام والمستوطن في حفات جلعاد وأريئيل مؤخرًا.

وبثت القناة تسجيلًا صوتيًا لإحدى المكالمات بين ضابط من الشاباك وأحد المستوطنين المتطرفين وهو يحذره من أي فعل قد يشعل المنطقة.

واعتبر ايتمار بن جفير وهو يميني متطرف ويعمل محاميًا عن المستوطنين المتطرفين أن الاتصالات من الشاباك عبور للخطوط الحمراء ضد تنظيم "فتيان التلال" الذي ينفّذ عناصره عمليات "تدفيع الثمن" التي تستهدف الفلسطينيين.

وقال بن جفير للقناة "عندما يستثمر الشين بيت الكثير من الوقت في النشاط ضد فتيان التلال، فإن النتيجة هي أن الشين بيت يواجه صعوبة في تحديد مكان الإرهابيين، وهذه الأحاديث تشهد على الوضع الذي تواجهه إسرائيل.. هناك مشكلة".