شابة تنبَّأت بوفاتها فودعت أصدقاءها في فيس بوك!

رام الله-"القدس" دوت كوم- في واقعة مؤلمة، و"غريبة" في الوقت نفسه، تنبَّأت فتاة بتركها عالم الأحياء والانتقال إلى العالم الآخر، فودَّعت أصدقاءها عبر صفحتها الشخصية في موقع فيسبوك، لتتوفى بعد ذلك بأيام!

وفي التفاصيل التي نشرتها الصحافة البريطانية، أطلَّت مولي هورتون، البالغة من العمر 22 عاماً، بوجهها على الإنترنت، حيث نشرت صورة شخصية لها على "فيسبوك" وكتبت: "تصبح على خير أيها العالم، أنا ذاهبة". وبعدها بأيام، وتحديداً الأربعاء 31 يناير 2018 عثرت الشرطة على مولي متوفاة.

ونفت الشرطة البريطانية وجود أي شبهة حول وفاة الشابة، لذا لم تتعامل مع الواقعة على هذا الأساس، وأكدت أن الوفاة كانت طبيعية. وقد تم استدعاء الشرطة إلى المكان بناء على قلق ممن يقدمون الرعاية لمولي. حسبما نقلته صحيفة "مترو" على موقعها الإلكتروني.

ومولي هورتون أمٌّ لطفلة تدعى لولي، تبلغ من العمر ثلاث سنوات فقط، وتقيم في بلدة "ميلفورد هافين" بمنطقة "بيمبز" في مقاطعة ويلز غرب بريطانيا.

وقالت ناطقة باسم الشرطة: إن الضباط حاولوا الاتصال بمولي بعد أن أبلغ أصدقاء لها عن قلقهم بسبب غيابها. وأضافت: "مع الأسف وجدنا الشابة متوفاة".

وذكرت الصحف البريطانية، أنه لا شبهات تحوم حول وفاتها، ما دفع إلى استنتاج واحد، وهو أن مولي علمت، أو على الأقل شعرت، بأنها ستموت.