حماية المستهلك: 90% من البضائع الفاسدة في أسواق الضفة إسرائيلية

رام الله- قال اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني، إن 90 في المئة، من البضائع غير الصالحة للاستخدام في أسواق الضفة الغربية المحتلة، هي من إنتاج إسرائيلي.

وأوضح أن تلك البضائع يتم إنتاجها في مصانع إسرائيلية، أو في المستوطنات المُقامة على أراضي الضفة الغربية.

ورأى رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك، عزمي الشيوخي، أن تهريب وإدخال تلك المنتجات للأسواق بالضفة الغربية، يستهدف تدمير الاقتصاد الوطني وتعريض الأمن الصحي والاقتصادي والقومي الفلسطيني للخطر، وفق تقديره.

وقال الشيوخي: "إن الاحتلال يلجأ إلى استغلال سماسرة وتجار جشعين لإغراق السوق الفلسطيني بمنتجات إسرائيلية أقل جودة ولا تخضع لرقابة وزارتي الصحة والاقتصاد".

ونوّه لوجود خطوط إنتاج في بعض المصانع الإسرائيلية تكون منتجاتها أقل جودة، وفيها تلاعب بنسب الأصباغ والملونات المضرة للصحة، موضحا أن هذه المنتجات تكون موجهة للأسواق الفلسطينية حصرًا.

وشدد على ضرورة تعزيز ثقافة مقاطعة البضائع الإسرائيلية، في محاولة لإلحاق خسائر اقتصادية بالاحتلال.