محدث| "الصحة" تعلن تبلغها رسميًا باستشهاد أحمد جرار

جنين - "القدس" دوت كوم - علي سمودي -

أعلنت وزارة الصحة أن الارتباط المدني الفلسطيني أبلغها رسميًا باستشهاد أحمد نصر جرّار برصاص الاحتلال، صباح اليوم، في بلدة اليامون شمال غرب جنين.

وأفاد مراسل "القدس" أن عائلة الشاب المطارد أحمد نصر جرار، تعرفت على أغراضه وملابسه داخل المنزل المهجور الذي هدمته قوات الاحتلال فجر اليوم.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه اغتال جرار، المتهم بقتل حاخام إسرائيلي الشهر الماضي، في عملية استخباراتية "معقدة".

وقال مراسل "القدس" إن شقيق الشاب "أحمد نصر جرار" تعرف على أغراضه وملابسه داخل المنزل المهجور الذي هدمته قوات الاحتلال، وقالت إنها قتلت أحمد بداخله فجر اليوم.

وأشار المراسل إلى أن شقيق أحمد وجد مصحفًا أهدته إياه والدته، كما وجد بعضًا من المأكولات الخفيفة في المنزل، والأدوات الكهربائية التي حطمت.

وحسب المراسل، فإن عائلة الشاب أحمد جرار لم تؤكد حتى الساعة 10:00 صباحًا بتوقيت القدس، أن ابنها استشهد.

وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي، قال في تغريدة نشرها على صفحته في موقع "فيس بوك"، صباح اليوم الثلاثاء: "تمكنت قوات الأمن من قتل أحمد نصر جرار، العضو المركزي في الخلية التي نفذت (الاعتداء) قرب نابلس مطلع الشهر الماضي بعد أن حاول الفرار من مكان اختبائه في (قرية) اليامون قرب جنين".

وأفادت وسائل إعلام عبرية أن جهاز "الشاباك" أعلن أنه في ختام عملية استخباراتية نوعية بالتعاون مع وحدة "اليمام" في جيش الاحتلال قُتل فجر اليوم في قرية يامون، المطارد أحمد نصر جرار الذي قتل الحاخام رزيئيل شيفاح قبل شهر.

ولم تقع أي إصابات في صفوف قوات الاحتلال حسب الجيش ووسائل الإعلام.

ولم يصدر أي تعقيب أو إعلان رسمي فلسطيني على ذلك.