ترشيح حركة الـ BDS لنيل جائزة نوبل للسلام

رام الله- "القدس" دوت كوم- رحب الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني مصطفى البرغوثي اليوم الاثنين، بترشيح أعضاء من البرلمان النرويجي لحركة المقاطعة وفرض العقوبات على إسرائيل لنيل جائزة نوبل للسلام.

وقال البرغوثي ، في بيان صحفي ، إن هذا الترشيح " دليل آخر على اتساع تأثير حركة المقاطعة لإسرائيل دوليا".

وأضاف البرغوثي أن ذلك "يدلل على تعاظم التفهم والتأييد الدولي للنضال الوطني الفلسطيني ضد منظومة الاحتلال والأبارتهايد الإسرائيلية".

وأكد أن تفعيل "المقاومة الشعبية الواسعة ، وتصعيد حركة المقاطعة وفرض العقوبات على إسرائيل، مهمة ملحة في ظل تفشي السياسات العنصرية الفاشية في إسرائيل والانحياز المطلق للإدارة الأمريكية لها".

وطالب البرغوثي الأمم المتحدة بالإسراع في نشر قائمة الشركات التي تعمل في المستوطنات الإسرائيلية "بغرض محاصرتها وفرض العقوبات عليها".

وحركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها، هي حركة فلسطينية المنشأ عالمية الامتداد تسعى لمقاومة "الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي" .