نابولي يستعيد صدارة الدوري الإيطالي بالفوز على بينفينتو

روما- "القدس" دوت كوم- د ب أ- استعاد نابولي صدارة الدوري الإيطالي، بتغلبه على مضيفه بينفينتو 2-0 خلال مباراتهما أمس الأحد ضمن منافسات المرحلة الثالثة والعشرين من البطولة.

وكان يوفنتوس تصدر الدوري مؤقتاً، عقب تغلبه على ساسولو 7-0، وشهدت أيضا هذه الجولة فوز روما على هيلاس فيرونا 1-0، وأتالانتا على كييفو فيرونا 1-0، وفيورنتينا على بولونيا 2-1، وكالياري على سبال 2-0، وتعادل ميلان مع أودينيزي سلبيا.

وسجل هدفي نابولي درايس ميرتينز في الدقيقة 20، وماريك هامشيك في الدقيقة 47.

ورفع نابولي رصيده إلى 60 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق نقطة امام يوفنتوس الذي تراجع للمركز الثاني، وتوقف رصيد بينفينتو عند سبع نقاط في المركز الأخير ليقترب بقوة نحو الهبوط.

يذكر أن هذا الفوز هو التاسع عشر لنابولي هذا الموسم مقابل الخسارة في مباراة والتعادل في ثلاث، فيما تعد هذه الهزيمة هي العشرين لبينفينتو مقابل الفوز في مباراتين والتعادل في مباراة.

وفي المباراة الثانية، اكتسح يوفنتوس ضيفه ساسولو 7-0، وسجل أهداف يوفنتوس أليكس ساندرو في الدقيقة التاسعة وسامي خضيرة (هدفين) في الدقيقتين 24 و27، وميرالم بيانيتش في الدقيقة 38، وجونزالو هيجواين ثلاثة أهداف في الدقائق 63 و74 و83.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 59 نقطة المركز الثاني، بفارق نقطة خلف نابولي، وتوقف رصيد ساسولو عند 22 نقطة في المركز الخامس عشر بفارق الأهداف خلف كييفو فيرونا.

وفي المباراة الثالثة، وضع روما حدا لنتائجه المهتزة في الدوري، بعدما حقق انتصاره الأول منذ أكثر من شهر ونصف الشهر في المسابقة، عقب فوزه الصعب 1-0 على مضيفه فيرونا.

ارتفع رصيد روما إلى 44 نقطة في المركز الخامس بترتيب البطولة، في حين تجمد رصيد فيرونا عند 16 نقطة في المركز التاسع عشر (قبل الأخير).

تقمّص اللاعب التركي الشاب سينجيز أوندير دور البطولة في المباراة، بعدما أحرز هدف روما الوحيد في الدقيقة الأولى من عمر اللقاء.

وجد روما صعوبة بالغة في الحفاظ على تقدمه بهذا الهدف المبكر، لاسيما بعدم اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه لورينزو بيليجريني في الدقيقة 51.