السودان يخفض سعر صرف عملته الوطنية

الخرطوم- "القدس" دوت كوم- (شينخوا)- قرر بنك السودان المركزي (الأحد) خفض سعر صرف العملة الوطنية الجنيه الذي تتعامل به المصارف إلى 30 جنيها للدولار الواحد.

وفى مطلع يناير الماضى خفض البنك المركزي السوداني سعر صرف الجنيه إلى 18 جنيها للدولار ، بعد أن كان 6.7 جنيه.

ويحاول البنك المركزي السوداني تقليل الفارق الشاسع بين سعر الجنيه الرسمي وسعره فى السوق الموازي بعد أن بلغ اليوم7ر41 جنيه للدولار الواحد.

وأورد البنك المركزي السودانى على موقعه بالانترنت، الأحد، أن السعر التأشيري سيكون 30 جنيها بنطاق أعلى 31.5 جنيه ونطاق بحد أدنى 28.5 جنيه.

وأجاز مجلس الوزراء السوداني فى 19 ديسمبر الماضى الموازنة العامة للعام 2018.

وتضمنت الموازنة الجديدة إجراءات لخفض المنصرفات الحكومية ومنها وقف تشييد العقارات الحكومية ووقف شراء السيارات مع عدم الصرف على الشركات الحكومية وإيقاف صرف أي حوافز ومكافآت إلا بإذن من وزارة المالية.

وتستهدف الموازنة تحقيق معدل نمو 4 % وخفض معدل التضخم إلى 19.5 %.

ويشهد الاقتصاد السوداني أزمة خانقة منذ أن انفصل جنوب السودان في يوليو 2011 ، وفقدان السودان لنحو 75% من موارده النفطية.

ولَم يغير قرار الولايات المتحدة الامريكية برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان فى 6 أكتوبر الماضي ، من واقع تردى الاقتصاد السوداني وانخفاض سعر صرف العملة الوطنية (الجنيه).