واشنطن تنوي فرض قيود على الصادرات النفطية الفنزويلية

بوينوس ايرس- "القدس" دوت كوم- (أ ف ب) - اعلن وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون الاحد من بوينوس ايرس ان الولايات المتحدة تنوي فرض قيود على الصادرات النفطية الفنزويلية، مضيفا ان الادارة الاميركية تعي تداعيات قرار من هذا النوع على السكان في فنزويلا.

وقال تيلرسون في مؤتمر صحافي مع نظيره الارجنتيني خورخي فوري "ان الوضع في فنزويلا يزداد تأزما. وعلينا ان نأخذ بعين الاعتبار التداعيات على السكان في حال فرض عقوبات نفطية".

وتابع الوزير الاميركي "الا ان الوقوف مكتوفي الايدي يعني ايضا الطلب من الشعب الفنزويلي ان تتواصل معاناته لفترة اطول بكثير"، مشيرا الى ان الولايات المتحدة "تدرس كل الخيارات".

كما اعرب وزير الخارجية الاميركي عن قلقه ازاء "الازمة الانسانية" التي تعاني منها فنزويلا ودعا الى اجراء "انتخابات حرة ونزيهة".

واوضح تيلرسون ايضا انه ناقش "طويلا" مع نظيره الارجنتيني "الوضع في فنزويلا خصوصا المراحل التي يمكن اجتيازها لزيادة الضغط على نظام مادورو".

ويعاني نيكولاس مادورو من تراجع كبير في شعبيته، وقد اختاره الحزب الاشتراكي ليكون مرشحه في الانتخابات الرئاسية المبكرة التي يتوجب ان تجري قبل نهاية نيسان/ابريل في هذا البلد الذي يعاني ازمة اقتصادية.