الحكومة الإسرائيلية "تشرعن" بؤرة "حفات جلعاد" الاستيطانية

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - وافقت الحكومة الإسرائيلية، ظهر اليوم الأحد، بالإجماع على شرعنة البؤرة الاستيطانية "حفات جلعاد" وتحويلها إلى مستوطنة.

جاء ذلك خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة، حيث طرحت قضية شرعنة البؤرة وتنظيمها على الوزراء للتصويت وقد تم الموافقة بالإجماع.

وتعتبر كافة المستوطنات في الضفة الغربية غير شرعية حسب القانون الدولي.

وقال نتنياهو قبيل التصويت بأن عملية شرعنة البؤرة ستضمن استمرار الحياة العادية للمواطنين الإسرائيليين في مواجهة "الإرهاب والقتلة". مشددا على ضرورة تعزيز الاستيطان في مواجهة الهجمات الفلسطينية.

وكان وزراء أكدوا على ضرورة التصويت اليوم على شرعنة البؤرة بعد أن تم تأجيل ذلك الأسبوع الماضي بطلب من نتنياهو، ما دفع وزراء حزب البيت اليهودي لمهاجمته.

وشهدت البؤرة المقامة على أراضٍ فلسطينية، منذ أسابيع عملية إطلاق نار أدت لمقتل الحاخام زرائيل شبيح، حيث توعد حينها وزراء بينهم أفيغدور ليبرمان وزير الجيش بشرعنة البؤرة ردا على تلك العملية.

ولا زالت قوات الجيش الإسرائيلي تلاحق المشتبه الرئيسي به بتنفيذ العملية والذي تحمله المسؤولية عنها.