فضيحة "المضادات الحيوية" تروع أسواق الدجاج بالعالم

رام الله-"القدس" دوت كوم- ذكرت صحيفة "غارديان" البريطانية، أن مزارع هندية استخدمت نوعا قويا من المضادات الحيوية في في تسمين الدجاج، وسط مخاوف من تداعيات على صحة المستهلكين حول العالم.

وبحسب المصدر، فإن أطنانا من المضادات الحيوية تستخدم في حالات الألم القصوى، يتم شحنها إلى الهند، كل عام، حيث يجري استخدامها دون وصفة طبية.

ويلجأ مربو الدواجن إلى المضادات الحيوية القوية لأجل تسمين الطيور، في فترة قصيرة، حتى تصبح جاهزة للاستهلاك، بغض النظر عن الانعكاسات الصحية.

وأظهرت دراسة لمكتب صحافة التحقيق، أن مئات الأطنان من مضادات "كوليستين" الحيوية، تم بيعها للهند، بغرض الاستخدام الحيواني، وفي تربية الدجاج على وجه الخصوص.

وفي حال استمر الوضع على ما هو عليه، فإن المضادات التي يجري استخدامها في علاج أمراض خطيرة، ستصبح ذات نجاعة أقل مستقبلا.

وتعد الهند، من كبار مصدري المواد الغذائية، عالميا، في الوقت الحالي، ويبدي الخبراء قلقا إزاء غياب تحرك صحي على المستوى العالمي لضبط استخدام المضادات الحيوية.