أهلي الخليل يدك شباك الظاهرية بثلاثية

رام الله- "القدس" دوت كوم- انفرد أهلي الخليل، بصدارة دوري الوطنية موبايل للمحترفين، إثر الفوز العريض، الجمعة، على شباب الظاهرية 3-0، في الجولة 13 من المسابقة.

وحقق الأهلي ثلاثية الثانية، في ظرف أسبوعين، بعد الثلاثية الأولى التي حققها في الجولة الماضية على حساب جبل المكبر.

سجل أهداف أهلي الخليل خلدون الحلمان "هدفين"، وإسلام البطران.

وتقدم الأهلي للمركز الأول برصيد 25 نقطة، متفوقًا على شباب الخليل الذي يلعب اليوم السبت أمام شباب دورا، بفارق الأهداف، بينما توقف رصيد شباب الظاهرية عند 14 نقطة في المركز التاسع.

انطلق اللقاء، بهجوم وسيطرة حمراء من جانب الأهلي، فالفريق فرض سيطرته تمامًا على وسط الميدان، من خلال تواجد شادي شعبان وإسلام البطران وسامح مراعبة والحلمان، ومع مرور الوقت بدأ الفريق يميل للجبهة اليمنى عن طريق سامح مراعبة الجناح السريع، الذي أرسل أكثر من كرة داخل الصندوق لشقيقه محمد مراعبة.

استمر الأهلي في أفضليته، وانتقل الهجوم للجانب الأيسر عبر انطلاقات عبدالله جابر ومساندة إسلام البطران.

وفي الدقيقة 11 أثمر الضغط الأهلاوي عن الهدف الأول من كرة عرضية داخل الصندوق، ارتدت على قوس منطقة الجزاء إلى هداف الفريق والدوري، خلدون الحلمان، فسددها صاروخية بيسراه على يسار الحارس أمين الدراويش.

لم يتغير الحال، واستمر الأهلي في فرض إيقاعه، فيما بدأ الظاهرية بالتحرك بعد انتصاف الشوط، لكن تلك التحركات كانت فردية لمهاجم الفريق علي نعمة، الذي اعتمد على التسديد في ظل غياب الدعم الحقيقي له.

وشكلت هجمات الظاهرية على قلتها بعض الخطورة عبر المهاجم نعمة، ولولا تدخل الحارس نعيم أبوعكر لأدرك التعادل.

مع بداية الشوط الثاني، أجرى مدرب الظاهرية تبديلًا هجوميًا بإشراك الدولي أحمد ماهر، لكن الفريق لم يستفد من هذا التبديل، لأن الأهلي تمكن مع أول دقيقة على انطلاق الشوط من إحراز الهدف الثاني، حيث تلقى إسلام البطران كرة طولية من دفاعه وضعته في حالة انفراد، ليلحظ الحارس متقدمًا، ويرسل الكرة خلفه في المرمى الخالي.

لم يتراجع الأهلي، وحاول تعزيز تقدمه، ولاحت للاعبيه محمد صالح وسامح مراعبة، وحمادة الجعبري بعد دخوله، أكثر من فرصة، في المقابل حاول الظاهرية تقليص النتيجة، وأرسل إسماعيل قاسم كرة عرضية ارتقى لها أحمد ماهر برأسه ووضعها على يسار الحارس أبوعكر في الخارج.

وقبل النهاية بعشر دقائق، حسم الأهلي كل شيء، بعد تعرض البطران للعرقلة داخل الصندوق، ليحتسب الحكم ركلة جزاء، انبرى لها الحلمان وسجل منها الهدف الثالث وهدف تأكيد الفوز، لينتهي اللقاء بانتصار مستحق للأهلاوية.