نائب ديمقراطي : قرار ترامب بالكشف عن مذكرة سرية "يشكل خطرا على أمننا القومي"

واشنطن - "القدس" دوت كوم - قال عضو مجلس الشيوخ الديمقراطي مارك وارنر، نائب رئيس لجنة المخابرات بمجلس الشيوخ الاميركي، اليوم الجمعة، إن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإفراج عن مذكرة حزبية تزعم إساءة مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) لسلطات رقابته، في إطار تحقيق في تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة "أمر خطير على أمننا الوطني".

وأوضح وارنر، إن "هذا الكشف العلني غير المسبوق عن مواد سرية خلال تحقيق جنائي مستمر يشكل خطرا على أمننا القومي" مضيفا أن "الوثائق الأساسية التي استندت إليها المذكرة ... ببساطة لا تؤيد استنتاجاتها".

وكان ترامب قد وافق اليوم الجمعة على الإفراج عن المذكرة المثيرة للجدل بشدة التي عمل عليها نائب جمهوري، وتردد أنها تظهر تجسس المكتب على أحد مستشاري ترامب.

وفي حديثه بالبيت الأبيض، أكد ترامب عدم سرية الوثيقة، قائلا إن "الكثير من الأشخاص يجب أن يشعروا بالخزي من أنفسهم، وهناك أسوأ من ذلك بكثير".

وأفرجت لجنة الاستخبارات بمجلس النواب الأميركي عن الوثيقة للعلن بعد أيام من سعي رسمي لعدم إصدارها للعلن. وعبر مكتب التحقيقات الفيدرالي عن "مخاوف كبيرة للغاية" حيال المذكرة، التي قال إنها تحتوى على "حالات إغفال مادية للحقيقة تؤثر بدرجة جوهرية في صحة المذكرة".

وفي وقت لاحق اليوم الجمعة، قال البيت الابيض ان المذكرة الخاصة بالتحقيق المتعلق بالتدخل الروسي في الانتخابات الاميركية" تثير قلقا خطيرا حول سلامة القرارات التي تصدرها المستويات العليا بوزارة العدل ومكتب التحقيقات الفيدرالي".