تركيا تنتقد ادراج أمريكا إسماعيل هنية على قائمة الإرهاب

اسطنبول - "القدس" دوت كوم- قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، حامي أقصوي، اليوم الجمعة إن تركيا "قلقة" إزاء القرار الأمريكي بإدراج إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية / حماس/ على قائمة الإرهاب.

وأضاف أقصوي: "من الواضح أن هذا القرار، الذي يغفل حقيقة أن حماس تمثل واقعا مهما في الحياة السياسية الفلسطينية، لا يمكن أن يسهم في التسوية العادلة والشاملة والدائمة للنزاع الإسرائيلي -الفلسطيني".

وتابع أقصوي قائلا، إن القرار الأمريكي الذى تم اتخاذه أمس الأول الأربعاء، "يتجاهل الحقائق على الأرض"، مضيفا أن تركيا تأمل في ألا تؤثر هذه الخطوة على المساعدات الإنسانية لقطاع غزة.

وتحكم حماس قطاع غزة الذي يواجه وضعا إنسانيا خطيرا ويخضع لحصار مشدد من قبل إسرائيل ومصر.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية قالت خلال الأسبوع الجاري، أن هنية بالإضافة إلى ثلاث حركات إسلامية في مصر وفلسطين "يهددون استقرار الشرق الأوسط ويقوضون عملية السلام ويهاجمون حليفتينا مصر وإسرائيل".

ورحبت مصر بقرار الولايات المتحدة إدراج تنظيمي حسم ولواء الثورة المرتبطين بتنظيم الإخوان المسلمين، الذي تصنفه الحكومة المصرية على أنه تنظيم إرهابي، على القائمة الأمريكية للتنظيمات الإرهابية.

وتعتبر واشنطن حماس منظمة "إرهابية" منذ 1997 ونفذت الحركة هجمات ضد إسرائيل، بما في ذلك تفجيرات انتحارية استهدفت مدنيين. وقيل إن هناك عددا من المواطنين الأمريكيين قتلوا على أيدي حماس.

وكانت حماس رفضت إدراج الولايات المتحدة لزعيمها على قائمة الإرهاب.