توقيع عقد إعادة ترميم ملعب رفح البلدي

غزة- "القدس" دوت كوم- وقّع المجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار (بكدار)، وشركة داوس، الخميس، العقد الخاصة بإعادة تأهيل البنية التحتية لملعب رفح البلدي جنوب قطاع غزة، بتمويل قيمته مليون دولار من الحكومة اليابانية.

وجرى توقيع العقد بحضور عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة عبد السلام هنية، ومدير عام مؤسسة (بكدار) محمد النجار، وممثل عن شركة داوس.

وفي شهر أغسطس 2016، تكفّلت دولة اليابان بالتبرع بمبلغ مليون دولار، لصالح تأهيل الملعب البلدي الوحيد والرئيس في محافظة رفح جنوبي قطاع غزة، والذي تعرض للقصف الإسرائيلي خلال عدوان 2008.

وفي كلمته، كشف هنية أنه سيتم الشروع بالعمل رسميا يوم 15 فبراير المقبل، موضحا أنه من المقرر استمرار العمل لمدة تتراوح ما بين 6-8 أشهر متواصلة.

وأشار إلى أنه سيجري العمل بكل الجهود الممكنة من أجل افتتاح الملعب بحلته الجديدة مع انطلاق بطولة "طوكيو 3" لكرة القدم للناشئين، التي تمولها الحكومة اليابانية.

وشكر هنية، السفير الياباني لدى فلسطين، تاكيشي أوكوبو، مثمنا جهوه، ودور بلاده الكبير في دعم الرياضة الفلسطينية.

كما وجه هنية جزيل شكره لمؤسسة (بكدار) ممثلة برئيس مجلس إدارتها محمد اشتية، لما تبذله من جهود في تطوير ودعم الرياضة الفلسطينية خاصة في قطاع غزة.

وثمّن عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة أيضا، جهود ودور بلدية رفح بقيادة صبحي رضوان، مهنئا الأسرة الرياضية الفلسطينية عامة، وأهالي رفح الصمود على وجه الخصوص، لقرب تنفيذ الإنجاز على أرض الواقع.

وألمح هنية إلى أن تأهيل ملعب رفح، وكذلك ملاعب فلسطين واليرموك وخانيونس البلدي والمدينة الرياضية وبيت حانون البدي، من شأنه إحداث طفرة غير مسبوقة على صعيد جودة وفاعلية البنية التحتية الرياضية في القطاع المحاصر.

يُذكر أن الطائرات الحربية الإسرائيلية استهدفت المُدرج الجنوبي للملعب البلدي برفح خلال عدوان 2008، ودمرت كافة المرافق الخدماتية والصحية الخاصة باللاعبين وغرف غيار الملابس وغيرها.