بولندا تقرّ مشروع قانون بشأن الهولوكوست رغم انتقادات إسرائيل

وارسو- "القدس" دوت كوم- د ب أ - صوت مجلس الشيوخ البولندي صباح اليوم الخميس، لصالح مشروع قانون يُجرّم أي شخص يحمّل بولندا أو شعبها مسؤولية جرائم الحرب النازية، حسبما أفادت وكالة الأنباء البولندية الرسمية.

وأثار مشروع القانون الذي أقره مجلس النواب الأسبوع الماضي ولا يزال يتعيّن أن يوقعه الرئيس ليصبح قانونا، إدانة من جانب إسرائيل، حيث وصفه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأنه محاولة لـ "إعادة كتابة التاريخ".

وبموجب التشريع المقترح، يمكن أن يعاقب كل من يصف علناً معسكرات الاعتقال التي أقامتها ألمانيا النازية على الأراضي البولندية بأنها "معسكرات الموت البولندية" بغرامة أو بالسجن لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

ويرى منتقدو القانون أنه يمكن أن يسمح للحكومة بإنكار الحالات التي ثبت فيها تورط بولندا في جرائم حرب.

ورفض حزب القانون والعدالة الحاكم في بولندا هذا الانتقاد، قائلا إنه يرغب في الدفاع عن سمعة البلاد ومنع استخدام لغة غير صحيحة لتصوير تاريخها.

وقال رئيس مجلس الشيوخ ستانيسلاف كارسسوفسكي، إن بولندا تريد مواصلة الحوار مع إسرائيل وشرح النية وراء التشريع الجديد.

وقتل أكثر من مليون شخص، معظمهم من اليهود، في معسكر أوشفيتز بيركيناو، الذي كان يقع في الأراضي البولندية المحتلة من قبل النازيين، خلال الحرب العالمية الثانية.