حماس لـ "القدس": قرار اميركا بشأن هنية لن يؤثر على نهج الحركة المقاوم

غزة-"القدس"دوت كوم- قال المتحدث باسم حركة حماس، مساء اليوم الأربعاء، ان القرار الأميركي بشأن إدراج إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة على قائمة الإرهاب "لن يثني الحركة عن الاستمرار في نهجها وخطها المقاوم في مواجهة الاحتلال".

وكانت واشنطن اعلنت اليوم الاربعاء ادراج رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية على لائحتها السوداء لـ "الارهابيين"، وفق ما اعلنته وزارة الخارجية الاميركية.

وقال وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون في بيان ان رئيس المكتب السياسي لحماس "يهدد الاستقرار في الشرق الاوسط" و"يقوض عملية السلام" مع اسرائيل.

وقال حازم قاسم الناطق باسم حركة حماس في تصريح لـ "القدس" دوت كوم، ان هذا القرار يؤكد على "استمرار الانحياز الأميركي للاحتلال الصهيوني، ومحاولة للتغطية على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني".

واضاف قاسم "من يجب أن يوضع على قوائم الإرهاب العالمية هم قادة الاحتلال الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية وضد شعبنا على مدار تاريخ الاحتلال وخاصة في حروبهم ضد غزة".

وتابع "يتوهم الاحتلال ومن يدعمه بأن مثل هذا القرار سيثني حماس أو شعبنا عن الاستمرار في خيار المقاومة ضد الاحتلال، فهذه القرارات لن تؤثر على حماس أو تبنيها خط المقاومة، والحركة ستواصل واجبها تجاه شعبنا حتى الحصول على حريته وتحرير أرضه".

ودعا قاسم الولايات المتحدة إلى ضرورة الكف عن سياسة الانحياز الأعمى للاحتلال وتبني مشاريعه والدفاع عنها.

وحول التأثير الفعلي لهذا القرار على حماس، قال قاسم ان "هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها إدراج قيادات من الحركة وكتائب القسام والفصائل الفلسطينية ضمن قوائم /الإرهاب/، ومع ذلك فان حماس ظلت محافظةً على خطها المقاوم المحافظ على الثوابت الوطنية".

وقال "مثل هذه القرارات لا تؤثر على تمسك الحركة بالثوابت وحقها في الدفاع عن الشعب الفلسطيني".

وبشأن تأثير القرار باتجاه فتح المجال أمام استهداف هنية أو قيادات أخرى من حماس، قال المتحدث باسم الحركة ان "قيادة وعناصر وجنود الحركة منذ التحاقهم بحماس كحركة مقاومة وهم يعلمون الضريبة التي سيدفعونها، وأن ضريبة النضال من أجل الحرية كبيرة، ولذلك لا حماس ولا قياداتها يخشون الاغتيال أو الاعتقال".

وعن ردود الفعل الإسرائيلية التي أشادت بالقرار الأميركي، اعتبر قاسم أن "هذا يكشف مدى التواطؤ الأميركي مع الاحتلال، وأن التصريحات الصادرة عن وزراء الحكومة الإسرائيلية اليمنية تكشف مدى الانحطاط في المعايير، خاصةً وأن هؤلاء الوزراء متورطون في جرائم ضد الإنسانية".

بدران: قرار يثير السخرية

ووصف القيادي في حركة حماس حسام بدران القرار الاميركي بانه "مثير للسخرية"، وقال ان "حماس لا تبحث عن شهادة حسن سلوك عند امريكا".

وقال بدران عبر صفحته على "فيسبوك" انه "بعد قرار ترامب المتعلق بالقدس لم يعد اي موقف مستغرب او مستبعد".

واضاف "في حالتنا لا يوجد أحد ينطبق عليه مصطلح الإرهاب اكثر من دولة الاحتلال بكل مكوناتها السياسية والامنية والعسكرية واذرعها المالية التي تمول قتل الاطفال وهدم البيوت والاستيلاء على اراضي الفلسطينيين".

ومضى بدران قائلا "قادة حماس وعلى رأسهم القائد الفلسطيني الكبير هنية مستعدون للتضحية بالنفس وبكل ما يملكون دفاعا عن شعبنا وعن قضيتنا، ولن ترهبنا كل القرارات والاجراءات، وسوف نحافظ على ثوابت شعبنا مهما كان الثمن".