الرئيس المصري يفتتح أكبر حقل للغاز الطبيعي في البحر المتوسط

القاهرة- "القدس" دوت كوم- افتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الاربعاء مرحلة الانتاج المبكر في حقل "ظهر" للغاز الطبيعي الذي يعد الاكبر من نوعه في البحر المتوسط.

وشدد السيسي على أهمية هذا المشروع للاقتصاد المصري، مشيرا إلى أن احتياطي النقد الاجنبي في البنك المركزي كان يتراجع بسبب استيراد المنتجات البترولية.

وقال خلال حفل الافتتاح في بور سعيد "نحن نشتري مشتقات بترولية بنحو 1200 مليون دولار في الشهر".

وكانت شركة الطاقة الايطالية "ايني" اكتشفت الحقل في آب/اغسطس 2015 مؤكدة انه "الاكبر على الاطلاق في البحر المتوسط وقد يصبح احد اكبر اكتشافات الغاز في العالم".

ووجّه السيسي تعازيه مرة أخرى خلال الافتتاح للرئيس التنفيذي لشركة "ايني" كلاوديو ديسكالزي في مقتل الطالب الايطالي جوليو ريجيني في مصر عام 2016.

وقال إن البعض حاول الوقيعة بين مصر وايطاليا "للحيلولة دون الوصول إلى تنفيذ المشروع (ظهر) من خلال حادثة تقطع المودة والمحبة بين البلدين" وتعهد تقديم الجناة للعدالة ومحاسبتهم.

واشار السيسي الى ان ترسيم الحدود مع قبرص ساهم بشكل كبير في تحقيق هذا الاكتشاف.

وتقدر احتياطات الغاز في الحقل ومساحته مئة كلم مربع "بحوالي 30 تريليون قدم مكعب او ما يعادل 5,5 مليار برميل زيت مكافيء"، حسبما قال وزير البترول طارق الملّا خلال الافتتاح الذي نقله التلفزيون.

وقال الملّا، إن المشروع "سيحقق الاكتفاء الذاتي (من الغاز) بنهاية العام وبالتالي سنوفر نحو 2,8 مليار دولار سنويا (واردات غاز مسال)".

وقد بدأ الانتاج الفعلي في "ظهر" في كانون الاول/ديسمبر بحسب بيان لوزارة البترول.

وافاد البيان انه "بدأ ضخ الغاز الطبيعي الفعلي من الآبار البحرية بحقل ظهر (...) لمعالجته وضخه في الشبكة القومية للغازات بمعدل إنتاج مبدئي 350 مليون قدم مكعب من الغاز يوميا".

وقال الملّا، إن انتاج الغاز من الحقل، الذي تصل استثماراته كاملة الى 12 مليار دولار بنهاية 2019، سيصل إلى اكثر من مليار قدم مكعب قبل منتصف العام الحالي وأكثر من 1,7 مليار قدم مكعب نهاية العام.

وأضاف "سيتبقى أقل من مليار متر مكعب من جملة الانتاج (2,7 مليار قدم مكعب) وسيكون ذلك في 2019".

إلا أن السيسي اوضح "لقد اتفقنا مع ايني على أن يكتمل الانتاج من الحقل نهاية هذا العام".

وأعطى توجيهاته للحكومة باستكمال توصيل الغاز الطبيعي لاكثر من مليون وحدة سكنية خلال العام الحالي.

وأوضح الملّا أن استثمارات المرحلة الأولى من المشروع بلغت 5 مليارات دولار ساهمت فيها الشركات الوطنية بنحو 1,5 مليار دولار.

وتمتلك شركة "بي بي" للغاز البريطانية حصة 10% من المشروع وتمتلك شركة "روسنفت" الروسية حصة 30%.

ويبلغ انتاج مصر من الغاز الطبيعي حاليا اكثر من 5 مليارات قدم مكعب يوميا بحسب الاحصاءات الرسمية.