شباب الخليل الرابح الأكبر من الحولة الأخيرة في المحترفين

رام الله- "القدس" دوت كوم- صبّت نتائج الجولة الـ12 من دوري الوطنية موبايل للمحترفين، في صالح شباب الخليل، حيث انفرد بالصدارة، وبفارق 3 نقاط عن أقرب ملاحقيه.

فالشباب الذي ودّع كأس فلسطين من دور الـ 32 أمام شباب يطا، من دوري الدرجة الأولى، نجح في تسجيل بداية قوية عبر الفوز على المتذيل نادي شباب الخضر 2-0.

فرحة الشباب جاءت كبيرة بهذا الانتصار الذي جاءت معه مكاسب عدة، أبرزها تمكن الوافد الجديد محمد أبو راس، من تسجيل أول أهدافه مع الفريق، إضافة إلى استمرار تألق نجمه الصاعد محمود يوسف.

وسجل أهلي الخليل، بداية مثالية ونموذجية، حيث تمكن من إلحاق هزيمة كبيرة بالوصيف جبل المكبر بثلاثية دون مقابل، ويدين الأهلاوية بالفضل لنجم الفريق خلدون الحلمان، بعدما سجل أهداف الفريق الثلاثة، وأول هاتريك له هذا الموسم.

وسجل مركز بلاطة، بداية قوية في إياب الدوري، بالفوز على مؤسسة البيرة بهدفين دون مقابل، لنجميه أدهم أبو رويس وعبد أبو حبيب، هذا الفوز فتح الطريق أمام رجال المدرب فادي لافي، لتسجيل بداية مختلفة وقوية عما كان عليه الحال في الذهاب.

وتقدم بلاطة بهذا الفوز للمركز الخامس برصيد 17 نقطة، بينما توقف رصيد البيرة عند 16 نقطة، في المركز السابع.

وحقق شباب الظاهرية، بداية طيبة للغاية، تشير إلى ظهور مختلف للغزلان في الإياب، حيث تمكن الفريق من الفوز على مضيفه ثقافي طولكرم 2-1، هذا الفوز رفع رصيد الظاهرية إلى 14 نقطة، بينما توقف رصيد الثقافي عند 16 نقطة.

وينتظر أن ينعكس هذا الانتصار على مردود الفريق، فمن الواضح أنه بدأ يجني ثمار صفقاته الجديدة، حيث نجح الوافد الجديد علي نعمة، في تسجيل هدفي فريقه في أول ظهور رسمي بقميص الأخضر.

كما حقق نادي شباب السموع المطلوب منه أمام شباب دورا، حيث تمكن اللاعب المخضرم إياد أبو غرقود من اقتناص هدف الفوز الوحيد في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع من اللقاء، ليهدي الفريق أهم 3 نقاط، ويتقدم أكثر على لائحة الترتيب للمركز الثامن برصيد 15 نقطة، بينما توقف رصيد دورا عند 9 نقاط.