مشعل: وفاة العلمي خسارة كبيرة لفلسطين وحماس

الدوحة - "القدس" دوت كوم - قال رئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس، خالد مشعل، إنّ وفاة عماد العلمي أحد قادة ومؤسسي الحركة يعتبر خسارة كبيرة لفلسطين وحماس.

وأشاد مشعل في كلمة له خلال بيت عزاء العلمي الذي أقيم في العاصمة القطرية الدوحة، بمناقب الرجل، وقال "العلمي كان رجلًا حكيمًا، وصاحب بوصلة مستقيمة وفكر عميق وناضج".

وأضاف "إن العلمي رجل أعطى من النضال والجهاد والكفاح سنوات طويلة، وبوصلته السياسية مستقيمة واضحة لا التباس فيها، فالقيادة كانت تطمئن له، إذا ما أرسلته في مهمة ما". موضحًا أنّه "كان صاحب وزن في اتخاذ القرار، فلا شطط ولا تطرّف، ودائمًا أقرب إلى الاعتدال الراسخ".

وتابع "عندما كنت رئيسًا للحركة في أي مجلس يكون فيه العلمي تطمئن لسلامة القرار لديه وإلى الاتزان الدقيق في أخذ القرار". مشيرًا إلى أنه كان يتحلى بصفة السرية والكتمان وأنه منذ بداية قيادة الحركة قبل ربع قرن وحين تشكيل أي لجنة خاصة كان أبو همام على رأسها أو عضوًا فيها.

وواصل "كان دقيقًا في المصطلحات السياسية والعامة وفي حديثه مع الناس، ومع كل ذلك متخفف في حياته وهو أنيق وصاحب ذوق رفيع مهذب الأخلاق، قليل الكلام، وإذا تلكم تخرج منه لمحات جميلة، ولا يتقبل أي انحرافات هنا وهناك، وعندما يستشهد في رأيه كان موفقًا في أمثلته الشعبية الفلسطينية".

وأشار رئيس المكتب السياسي السابق لحماس، إلى تنقل العلمي في حياته وعدم استقراره في مكان واحد. مضيفا "تنقل بين عدة دول وهو من الرعيل الأول ومن تلامذة المؤسس الإمام أحمد ياسين". مشيرا إلى أنه كان رفيقه في قيادة حماس لسنوات طويلة وتشرف بمعرفته منذ بداية التسعينيات وأن شخصيته فريدة.