وزارة الحكم المحلي تستنكر الاعتداء على رئيس بلدية بيت جالا

رام الله- "القدس" دوت كوم- أدانت وزارة الحكم المحلي، اليوم الثلاثاء، قيام قوات الاحتلال بهدم منازل تعود ملكيتها للمواطنين في منطقة بئر عونة في بيت جالا، ما تسبب في تشريد سكانها.

كما استنكرت الوزارة اعتداء مجموعة من الخارجين عن القانون على رئيس بلدية بيت جالا نيقولا خميس، وموظفي مديرية الحكم المحلي في بيت لحم، أثناء قيامهم بمهامهم وتوجههم إلى منطقة بئر عونة غرب بيت جالا للاطلاع على ما قامت به قوات الاحتلال من هدم لمنازل.

وأكدت وزارة الحكم المحلي وقوفها الكامل إلى جانب رؤساء الهيئات المحلية كافة، وطواقمها العاملة في المديريات، ورفضها المطلق لمثل هذه الأعمال الخارجة عن عادات وتقاليد شعبنا.

ودعت الوزارة، الأجهزة الأمنية إلى ضرورة العمل على ملاحقة المعتدين، وتقديمهم إلى العدالة، واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، لتكون رادعاً لكل من تسوّل له نفسه أن يمس بأمن المواطن وتهديد السلم الأهلي في المجتمع الفلسطيني.