شباب رفح يُعطل شباب خان يونس بفوز مثير

غزة- "القدس" دوت كوم- حرم نادي شباب رفح، ضيفه شباب خان يونس من تعزيز صدارته، بدوري الوطنية موبايل الممتاز، لأندية قطاع غزة، بعدما ألحق به الخسارة 3-2، في اللقاء الجماهيري الذي أقيم أمس الإثنين على ملعب رفح، في ختام الأسبوع الرابع عشر.

وقلب الزعيم نادي شباب رفح، الطاولة على المتصدر نادي شباب خان يونس، بعد تقدم الأخير بهدفين نظيفين، حيث نجح صاحب الأرض والجمهور بالعودة، اولاً عبر التقليص قبل نهاية الشوط الأول للاعب أحمد الشاعر، والحسم في الشوط الثاني عبر هدفين قاتلين لقلب الدفاع وقائد الفريق عبد الله.

وسجل أهداف شباب رفح احمد الشاعر، وعبد الله سلامة (هدفين)، وسجل لشباب خان يونس أمجد أبو شقير وحازم شكشك.

وأدى هذا الفوز إلى تقدم شباب رفح للمركز السادس برصيد 18 نقطة، بينما توقف رصيد شباب خان يونس عند 28 نقطة، في الصدارة بفارق المواجهات المباشرة عن الصداقة.

وتمكن شباب خان يونس من التسجيل مبكرًا عبر رأسية أمجد أبو شقير الذي تابع عرضية زميله حازم شكشك، هذا التقدم دفع شباب رفح للتقدم للأمام بحثا عن التعادل عن طريق أحمد الشاعر.

في المقابل شكلت مرتدات خان يونس خطورة كبيرة تكللت بإضافة الثاني عندما مرر محمد الفقعاوي كرة زاحفة إلى حازم شكشك وضعها على يمين الحارس باسل الصباحين.

أمام هذا السيناريو، لم يكن امام مدرب الشباب سوى الدفع بالمهاجم المخضرم سعيد السباخي الذي نفذ ركنية بعد دخوله مباشرة نجح من خلالها أحمد الشاعر في تقليص الفارق، لينتهي الشوط الأول 2-1 لخان يونس.

في الشوط الثاني، ازدادت الإثارة، وازدادت الفرص لكلا الفريقين، وأهدر خان يونس أكثر من فرصة محققة عبر محمد الفقعاوي وأمجد أبو شقير، فيما استمر شباب رفح في محاولاته إلى أن نجح المدافع عبد الله سلامة، في إدراك التعادل بضربة رأس رائعة.

في الدقائق العشر الأخيرة، اشتعل اللقاء، في ظل رغبة الفريقين بحصد نقاط اللقاء، وعاد عبد الله سلامة ليقتنص هدف الفوز، ويمنح فريقه أهم وأغلى 3 نقاط هذا الموسم ، فيما أهدر المتصدر 3 نقاط كانت بين يديه.