وفاة القيادي في حماس "عماد العلمي" متأثراً بجراحه

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلنت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، على لسان المتحدث باسمها، حازم قاسم، وفاة "عماد العلمي" القيادي في الحركة وأحد أبرز مؤسسيها، متأثرا بجراحه الحرجة، التي كان أصيب بها في التاسع من الشهر الجاري إثر تعرضه لطلق ناري في الرأس أثناء تفقده سلاحه الشخصي في بيته بقطاع غزة.

وأعلنت حماس بشكل رسمي وفاة العلمي متأثرا بجراحه عقب الحادثة، بعد خضوعه لعدة عمليات جراحية، حيث كان يخضع لعناية طبية مكثفة.

وقررت الحركة أداء صلاة الجنازة على العلمي في المسجد العمري الكبير وسط مدينة غزة، ومن ثم إقامة بيت عزاء له في مركز بيت الثقافة في ساحة السرايا.

وكان العلمي (62 عاما) يعاني من بتر في القدم جراء قصف إسرائيلي لأحد الأبراج السكنية خلال حرب 2014.

وتولى العلمي العديد من المناصب الهامة داخل حركة حماس. وكان متواجدا في سوريا قبل أن يعود لقطاع غزة مسقط رأسه عام 2012.