نتنياهو: إسرائيل "لن تحتمل" أن يصبح لبنان موقعاً للصواريخ الإيرانية

القدس- "القدس" دوت كوم- أ ف ب - حذّر رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الاثنين، من أن اسرائيل "لن تحتمل" ان تقوم ايران بتحويل لبنان الى "موقع كبير للصواريخ"، وذلك قبل ان يتوجه الى موسكو للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

ويكرر المسؤولون الاسرائيليون مرارا تنديدهم بالتوسع الايراني في المنطقة، ويتخوفون ايضا من الحلف بين طهران وحليفها اللبناني حزب الله العدو اللدود الآخر للدولة العبرية.

وسيتوجه نتانياهو الى روسيا للقاء بوتين من اجل "بحث المحاولات الإيرانية غير المتوقفة للتموضع عسكريا في سوريا، ما نرفضه بشدة ونعمل ضده أيضا"، على حد تعبيره.

وتابع: "كما سنبحث المحاولة الإيرانية لتحويل لبنان إلى موقع كبير للصواريخ، إلى موقع لإنتاج الصواريخ الدقيقة ضد دولة إسرائيل، هذا ما لن نحتمله".

وروسيا ومعها ايران، هي احد ابرز حلفاء نظام دمشق، وتدخلت عسكريا في سبتمبر 2015، دعما لقوات الرئيس السوري بشار الاسد.

ومنذ بدء الحرب في سوريا عام 2011، تتابع اسرائيل بانتباه شديد الوضع في الدولة المجاورة لها مع الحرص على عدم الانجرار الى النزاع والاحتفاظ بحقها في توجيه ضربات انتقائية لقوافل تعتبرها تهديدا لها وتقول إنها لحزب الله اللبناني او مواقع للقوات النظامية السورية.

ولا تزال سوريا واسرائيل رسميا في حالة حرب.