غضب في اسرائيل بسبب قانون بولندي حول "الهولوكوست"

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم السبت، عن معارضته لصياغة قانون بولندي من شأنه تجريم البيانات التي ترجح أن بولندا تحمل مسؤولية الهولوكوست.

وتعهد نتنياهو باتخاذ إجراء ضد ذلك.

وينص القانون، الذي ما زال يحتاج موافقة من مجلس الشيوخ البولندي ورئيس الدولة، على معاقبة استخدام عبارة "معسكرات الموت البولندية" بالسجن لمدة ثلاثة أعوام أو غرامة مالية.

وقال نتنياهو في بيان: "إن القانون لا يستند إلى أي قواعد سليمة - أنا أعارضه بشدة .. لا يمكن للمرء تغيير التاريخ ولا يمكن إنكار المحرقة".

وأضاف نتنياهو أنه أصدر تعليمات إلى السفير الإسرائيلي في بولندا للقاء رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتشكي في وقت لاحق اليوم السبت "حتى يتمكن من التعبير عن موقفه القوي ضد القانون".

ويقول مسؤولون في وارسو إن العبارة المذكورة تشير إلى أن البولنديين يتحملون بعض المسؤولية عن الجرائم التي ارتكبها النازيون على الأراضي البولندية بعد احتلالها في عام 1939، وخاصة ضد اليهود.

وعلق الرئيس الاسرائيلي رؤوفن ريفلين ايضا على هذه المسألة قائلا "لا يمكن للمرء أن يزيف التاريخ، ولا يمكن إعادة كتابته، ولا يمكن إخفاء الحقيقة".