المخابرات العامة تفك لغز سطو مسلح حدث في نابلس قبل عام

رام الله- "القدس" دوت كوم- تمكن جهاز المخابرات العامة من فك لغز حادثة السطو التي حدثت قبل عام في محافظة نابلس واعتقال المشتبه فيه.

وكان مسلحون قد نفذوا ظهر الأربعاء الموافق 11-1-2017 عملية سطو مسلح على مركبة مدير (شركة بيسان لخدمات التنظيف) في نابلس، وسلبوه مبلغ ( 120 ألف شيقل) هي رواتب موظفي الشركة، والتي كان قد سحبها من احد البنوك في المدينة في ذلك اليوم .حيث تمت مراقبة مدير الشركة، وبعد أن اخذ المال من البنك، تمت متابعة مركبته إلى أن وصل إلى شارع عصيرة نابلس حيث تم تنفيذ عملية السطو وتمكن المنفذون حينها من الفرار.

واشار جهاز المخابرات العامة الى انه وبعد عملية متابعة استخبارية لكل المعلومات حول الحادثة، وجمع لكل الخيوط المرتبطة بها، تمكن الجهاز في محافظة نابلس الأسبوع الماضي من فك اللغز، واعتقال المشتبه فيه، وإحالته إلى جهات الاختصاص .

واكد جهاز المخابرات العامة، انه سيقف بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بأمن المواطن في كل زمان ومكان، وانه لن يسمح بان تستباح أموال وأعراض المواطنين من أي كان. مؤكدا أن فرض الأمن وسيادة القانون سيبقى شعاره الدائم .

كما اكد الجهاز، أن تحقيق الأمن هو مسؤولية تشترك فيها الأجهزة الأمنية مع المواطن، مهيبا بالإخوة المواطنين، ضرورة التواصل مع الأجهزة الأمنية لنقل أية معلومات من شأنها أن تساهم في تعزيز الأمن والاستقرار في المجتمع الفلسطيني.