نابولي ويوفنتوس يواصلان الصراع في الدوري الإيطالي

روما- "القدس" دوت كوم- د ب أ - تستأنف منافسات الدوري الإيطالي، بإقامة مباريات المرحلة الثانية والعشرين اليوم السبت وغدا الأحد، وربما يتمتع نابولي بأفضلية خوض مباراته على ملعبه يوم الأحد أمام بولونيا، بعد أن يحل يوفنتوس ضيفا على كييفو فيرونا اليوم السبت.

ويشهد الدوري الإيطالي صراعاً شرساً بين نابولي المتصدر برصيد 54 نقطة، ويوفنتوس صاحب المركز الثاني برصيد 53 نقطة، وقد تجاوزت المنافسة حدود الملاعب وباتت واضحة في تصريحات مدربي الفريقين عقب المباريات.

وكان ماوريسيو ساري المدير الفني لنابولي قد أبدى تذمره من تكرار خوض فريقه مباراته قبل مباراة يوفنتوس في عدة مراحل بالدوري، لكن ماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس رفض الانخراط فيما يبدو حرباً معنوية في ظل الصراع الشرس بين الفريقين.

وقال ساري عقب الفوز الصعب الذي حققه نابولي على أتلانتا 1-0 يوم الأحد الماضي "أود الإشارة إلى خطأ في تنظيم الدوري، حيث أن جدول المنافسات ألزمنا بخوض مبارياتنا قبل مباريات يوفنتوس في تسع مراحل".

وأضاف: "أنا واثق من أن القرار (الخاص بجدول المباريات) اتخذ بحسن نية، ولكن يجب القول بأنه كان من الممكن جدولة المباريات بشكل أكثر عدلا".

أما أليجري، الذي قاد يوفنتوس لانتصار صعب على جنوه يوم الاثنين الماضي، فقد اكتفى بتعليق مختصر بشأن ادعاءات تمتع فريقه بأفضلية على حساب نابولي.

وقال أليجري: "لقد تسلمت جدول مباريات، وأدرس مباريات فريقي قبل خوضها، هذا هو ما في الأمر".

وقبل مباراة يوفنتوس أمام مضيفه كييفو اليوم السبت، لا يزال أليجري يفتقد جهود نجم حراسة المرمى المخضرم جيانلويجي بوفون، وكذلك خوان كوادرادو، وباولو ديبالا، بسبب الإصابات، كما أصيب بليس ماتويدي مطلع هذا الأسبوع ويعاني كل من أليكس ساندرو وسامي خضيرة من كدمات.

وتفتتح منافسات المرحلة بلقاء ساسولو مع أتلانتا، الذي يستضيف يوفنتوس يوم الثلاثاء في ذهاب الدور قبل النهائي من بطولة كأس إيطاليا.

أما لاتسيو، صاحب المركز الثالث والذي تغلب على أودينيزي 3-0 الأربعاء الماضي في مباراة مؤجلة، فيخوض مباراته في المرحلة الثانية والعشرين، مساء الأحد أمام مضيفه ميلان.

ورغم غياب تشيرو إيموبيلي، متصدر قائمة هدافي الدوري برصيد 20 هدفا، استعرض لاتسيو قوته الهجومية في مباراة الأربعاء ليرفع رصيده من الأهداف خلال آخر ثلاث مباريات إلى 13 هدفا.

كذلك تصب الترشيحات لصالح لاتسيو بشكل كبير، حيث سجل الفريق 56 هدفاً حتى الآن في الدوري، وهو ما يزيد على ضعف الأهداف المسجلة من جانب ميلان والتي يبلغ عددها 27 هدفا.

وبعد أن تعادلا 1-1 على ملعب "لويجي فيراريس" الأربعاء، في مباراة أخرى مؤجلة، تتجدد المواجهة بين روما وسامبدوريا مساء الأحد، لكن على الملعب الأولمبي بالعاصمة.

وتشهد المباريات الأخرى المقررة مساء الأحد، لقاء سبال مع إنتر ميلان، وتورينو مع بينفينتو، وجنوه مع أودينيزي وفيورنتينا مع هيلاس فيرونا، وكروتوني مع كالياري.