السائقون أصبحوا أقل خوفاً من السيارات ذاتية القيادة

رام الله - "القدس" دوت كوم - أظهرت دراسة أميركية تزايد نسبة السائقين الذين أصبحوا يرحبون بفكرة وجود سيارات ذاتية القيادة على الطريق، رغم أن فكرة التخلي عن قيادة السيارة لصالح نظام كومبيوتر ما زالت صعبة بالنسبة للكثيرين. وبحسب الدراسة التي أجرتها شركة «إيه إيه إيه» لتأجير وخدمات السيارات في الولايات المتحدة أن 63 في المائة فقط من السائقين الأميركيين قالوا إنهم سيشعرون بالخوف في حالة ركوب سيارة ذاتية القيادة.

ورغم أن النسبة ليست قليلة، لكنها أقل كثيرا من النسبة التي أظهرها المسح الذي أجري أوائل العام الماضي وكانت 78 في المائة من السائقين. وبحسب الدراسة الجديدة، فإن 20 مليون سائق أميركي إضافي سوف يكون لديهم الثقة في السيارة ذاتية القيادة مقارنة بالعام الماضي.

وقال 73 في المائة من النساء إنهن يشعرن بالخوف من ركوب سيارة ذاتية القيادة، مقابل 52 في المائة فقط من الرجال يشعرون بالخوف نفسه. وكان جيل الألفية الأكثر استعدادا لقبول فكرة السيارة ذاتية القيادة، حيث قال 49 في المائة فقط من الشباب إنهم يخشون ركوب سيارة ذاتية القيادة، مقابل 73 في المائة منهم قالوا ذلك في العام الماضي.

في الوقت نفسه، فإن الآباء الذين لديهم أطفال كانوا أقل ثقة في السيارات ذاتية القيادة حيث قال 68 في المائة منهم إنهم يخشون ركوبها، ولكن هذه النسبة منخفضة مقارنة بالعام الماضي حيث كانت 85 في المائة. كما أشارت الدراسة إلى أن الكثيرين من السائقين لا يشعرون بالراحة أثناء القيادة إلى جوار سيارة ذاتية القيادة على الطريق. وقال 46 في المائة منهم إنهم يشعرون بقلة الأمان أثناء وجود سيارة ذاتية القيادة على الطريق إلى جوارهم. وقال 13 في المائة منهم إنهم يشعرون بالأمان. أما 37 في المائة منهم فقالوا إنهم لا يعرفون أو لا يهتمون.