أحمد ماهر يتراجع عن الانتقال لأهلي الخليل ويعود للظاهرية

رام الله- "القدس" دوت كوم- وجّه اللاعب الدولي أحمد ماهر، الشكر إلى الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، واللواء جبريل الرجوب، لتسهيل حل أزمة انتقاله ثم عودته مرة ثانية إلى صفوف نادي شباب الظاهرية.

وأرسل ماهر، عبر تغريدة له على صفحته الشخصية بموقع "فيسبوك"، رسالة شكر وتقدير لأسرة نادي أهلي الخليل، ومجلس إدارته برئاسة حيان القواسمي، وكفاح الشريف وإدارة وجماهير ومحبي الأهلي، على جهودهم الجبارة وحرصهم الكبير على العلاقات التاريخية بين الظاهرية والأهلي.

وكان ماهر قرر مغادرة شباب الظاهرية بعد انتهاء مرحلة الذهاب، حيث حاول الاحتراف في الأردن للمرة الثانية، بعد تجربته الأولى في صفوف الوحدات الأردني، لكن لم يكتب النجاح للصفقة، فانتقل لصفوف أهلي الخليل، الذي رحب به وبعودته للاحتراف في صفوفه للمرة الثانية.

وأضاف: "أشكر إدارة الأهلي لتفهما الوضع الصعب الذي يمر به نادي شباب الظاهرية، وتراجع نتائجه واحتلال المركز العاشر في ترتيب دوري المحترفين الفلسطيني، مع انتهاء مرحلة الذهاب، وهو لا يتناسب على الإطلاق مع بطل دوري المحترفين في آخر 5 مواسم".

وقال: "إنني أتمنى أن أمد يد العون للظاهرية، من أجل إعادة النادي لصورته الحقيقية لذلك أوجه الشكر لإدارة الظاهرية ممثلة بواكد العقبي و كمال حسن ومحمد نعيم الهوارين وخالد البطاط، على جهودهم الجبارة وعلى حرصهم الكبير بتحمل جزء كبير من المسؤولية على عاتقهم، ولن أنسى أيضاً رئيس البلدية راتب الصبار على دعمه للفريق الأول وموقفه المشرف".

وأشار ماهر إلى أن قرار عودته والتراجع عن الانتقال لصفوف أهلي الخليل، نابع من حرصه على دعم الفريق الذي يحتاجه في هذا التوقيت، والجمهور الذي يحب النادي ويحترمه.

وأعلن نائب رئيس أهلي الخليل، ناصر الشيوخي، عن أنه تم التوصل إلى اتفاق أخوي مع إدارة شباب الظاهرية بشأن اللاعب أحمد ماهر.

وتابع: "تم الاتفاق على أن يكمل ماهر مشواره في مرحلة إياب دوري المحترفين الفلسطيني، مع نادي الظاهرية لحاجة الفريق له، ثم يعود مباشرة بعد ختام الدوري إلى عرين النادي الأهلي، ليكون ضمن الفريق في موسم 2018-2019".