السعودية تحكم على ناشطين حقوقيين بالسجن 7 و 14 سنة

لندن- "القدس" دوت كوم- أمرت محكمة سعودية الخميس بسجن ناشطين في مجال حقوق الانسان، أحدهما 14 سنة والآخر سبع سنوات، على خلفية عدة تهم بينها انشاء جميعة غير مرخصة، حسبما أفادت منظمة العفو الدولية.

وقالت المنظمة في بيان تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه ان المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض حكمت على الناشط محمد العتيبي بالسجن 14 سنة، وعلى الناشط عبد الله العطاوي بالسجن سبع سنوات.

وكان العتيبي اوقف للمرة الاولى في كانون الثاني/يناير 2009 واتهم "بمحاولة الشروع في احتجاجٍ سلمي" ولم يطلق سراحه إلا في 11 حزيران/يونيو 2012 وبقي يتنقل بين السجون لفترة تقارب من الثلاث سنوات وسبعة أشهر.

وبعد إطلاق سراحه، منع من السفر لاكثر من خمس سنوات حتى الاول من كانون الثاني/يناير 2017، وفقا لمركز الخليج لحقوق الانسان.

وفي أيار/مايو الماضي، قامت السلطات القطرية بترحيله الى بلده، بينما كان في طريقه مع زوجته للسفر الى النروج حيث كان من المفترض ان ينال اللجوء السياسي.

اما العطاوي فقد مثل امام المحكمة الجزائية المتخصصة في الرياض للمرة الاولى في تشرين الاول/اكتوبر 2016 بتهم عدة بينها انشاء جمعية من دون رخصة.

ورأت منظمة العفو ان الحكم على الناشطين "يؤكد مخاوفنا من ان القيادة الجديدة في ظل حكم (ولي العهد) محمد بن سلمان مصممة على اسكات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الانسان في المملكة".

واتخذت السعودية في الاشهر الاخيرة سلسلة خطوات تعبر عن انفتاح اجتماعي، لكن السلطات عمدت في الوقت ذاته الى سلسلة توقيفات شملت رجال دين قبل ان تقوم بحملة تطهير اوقفت خلالها امراء وشخصيات سياسية على خلفية قضايا فساد".