الأمن التونسي يُفكك خلية بايعت تنظيم داعش

تونس - "القدس" دوت كوم - أعلنت وزارة الداخلية التونسية اليوم الخميس، أنّ أجهزتها الأمنية تمكنت من تفكيك خلية تكفيرية تنشط في محافظة سيدي بوزيد، كان أفرادها قد بايعوا تنظيم داعش.

وقالت الوزارة، في بيان نشرته على فيسبوك، إن فرقة الأبحاث والتفتيش التابعة للحرس الوطني (الدرك) بسيدي بوزيد "تمكنت من الكشف عن خلية تكفيرية بمدينة "سيدي علي بن عون" تتألف من 9 أفراد تتراوح أعمارهم بين 21 و 27 عاما".

وأضافت أنه تم اعتقال ستة من أفراد هذه الخلية التكفيرية، بينهم من سبق له التورط في قضايا ذات صبغة إرهابية ومن كان بسوريا ضمن الجماعات الإرهابية، لافتة في نفس الوقت إلى أنه تبين من خلال التحقيق معهم أنهم بايعوا تنظيم داعش.

وتابعت أن أفراد هذه الخلية "يتولون أيضًا تمجيد أعمال تنظيم داعش، ويقومون بتنظيم لقاءات بأحد الجوامع بالمدينة لاستقطاب الشباب لتبني الفكر التكفيري، والعمل على إقامة "دولة الخلافة" بتونس.

وأشارت الداخلية التونسية في بيانها إلى أنه بمراجعة النيابة العمومية، تم التحفظ على 6 عناصر من هذه الخلية ومُباشرة قضية عدلية ضدهم بتهمة "الاشتباه في الانضمام إلى تنظيم إرهابي"، وإصدار مذكرة تفتيش ضد بقيّة العناصر وعددهم 3 لإلقاء القبض عليهم واتخاذ الإجراءات القانونية ضدهم.