رئيس الوزراء التركي: واشنطن "تتشبّث" بمنظمات إرهابية

اسطنبول - "القدس" دوت كوم - (د ب أ) - وجّه رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، انتقادات لاذعة للولايات المتحدة على خلفيّة العملية العسكرية التي تقوم بها تركيا في شمال غرب سورية، ضد مليشيات كردية بالقرب من الحدود التركية.

وقال يلدريم اليوم الخميس في العاصمة أنقرة: "إن دولة نعتبرها شريكًا لنا وتعاونّا معها في المنطقة سنوات في حلف شمال الأطلسي "ناتو" تتشبث الآن بمنظمات إرهابية".

ورأى يلدريم أنّ هذا "وضع مؤلم وكارثيّ جدًا" و"مهين جدًا لأمريكا".

وتستهدف تركيا بعمليتها العسكرية التي بدأت السبت الماضي، وحدات حماية الشعب الكردية المتحالفة مع الولايات المتحدة والمنتشرة في منطقة عفرين، حيث تعتبر تركيا هذه القوات الفرع السوري لحزب العمال الكردستاني، ما يجعلها إرهابية في نظر تركيا.

وأفادت قناة NTV التركية بأن تركيا أرسلت قوات إضافية لحدودها مع سورية. وقال يلدريم إن العملية العسكرية في سورية مستمرة وفق الخطة.

وحسب آخر البيانات فقد تم "تحييد" أكثر من 300 من مقاتلي مليشيا وحدات حماية الشعب الكردية.

ورغم أنّ تعبير "تحييد" يعني في الغالب "قتل" إلا أنّه قد يعني أيضًا "إصابة" أو "أسر". وكانت القوات المسلحة التركية قد أعلنت مساء أمس أن عدد المسلحين الأكراد الذين "تم تحييدهم" بلغ 287 مقاتلًا. وليس هناك تأكيد لهذا العدد من جانب قوات حماية الشعب الكردية.